أحمد رشاد يكتب | استدامة المسؤولية الاجتماعية

0 108

ان المسؤولية الاجتماعية مفهوم اعم واشمل من مجرد تقديم هبات وتبرعات للجمعيات الخيرية بل تتعدى ذلك الى المشاركة المجتمعية والوقوف مع الدولة في تخفيف بعض الأعباء التي تثقل كاهلها أحيانا.
نحن لا نطالب هذه الشركات والمؤسسات ان تقوم بدور الدولة أو تتحمل مسؤولياتها انما عليها المساهمة في التخفيف من بعض هذه الأعباء التي تكون فيها الدولة بحاجة ماسة إلى مساعدة المؤسسات الاقتصادية والقيام بدور مساند لها في مواجهة بعض المشكلات البيئية والاجتماعية والاقتصادية انطلاقا من مبدأ المسؤولية الاجتماعية المناطة بها والتزاما منها في مشاركة المجتمع وتنميته والذي من أهم مواضيعه المشاركة المجتمعية.
وانتشر مصطلح الـ CSR أو Corporate Social Responsibility وهو ما يعرف بالمسؤولية المجتمعية للشركات، وعرف البنك الدولي هذه المسؤولية بأنها، التزام أصحاب الأنشطة التجارية بالمساهمة في التنمية المستدامة من خلال العمل مع موظفيهم وعائلاتهم ومجتمعهم المحلي، لتحسين مستوى معيشة الأفراد بأسلوب يخدم التجارة والتنمية في وقت واحد، وفي عام 2015 اعتمدت الأمم المتحدة، في الدورة السبعين للجمعية العامة لها، أهدافاً جديدة للتنمية، وتشكل هذه الأهداف برنامجاً عالميا للتنمية المستدامة وتم وضع هذه الأهداف لتكون ” نابعة من الشعب ولصالحهم “، وتماشى قسم المسؤولية المجتمعية للشركات مع أهداف التنمية المستدامة، سيحدث تغير إيجابي ملموس لكل من الشركات والمجتمعات، وتم وضع الهدف 17 من أهداف التنمية وهو ” تعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة العالمية من أجل التنمية المستدامة”.
وان المسؤولية الاجتماعية في الاسلام تحتل مكانه كبيرة، فقد حث الإسلام على أداء المسؤولية الاجتماعية، ونظم كيفية هذا الأداء في آليات محددة بدقة، يتضح هذا في فقه الزكاة وفقه الوقف والحقوق الواجبة لجميع الموظفين، بالإضافة إلى المحافظة على الموارد المشتركة والمرافق العامة، مثل الطرق والمحاور المركزية والمياه وكف الأذى عن الناس كافة، حيث لا يقتصر الأمر في هذه المسؤولية على الإعانة بالمال وإنما تمتد لاستخدام كل الإمكانيات لإفادة المجتمع، الموازنة بين المصالح العامة والخاصَّة، الشمولية، ويمكن أن تدعم مجموعة متنوعة من القطاعات التي تشمل التعليم، والجهود البيئية، والتنمية الاقتصادية، وخدمات الشباب، والإغاثة في حالات الكوارث، وحتى الفنون والثقافة،
فهي تركز على كل أساليب التكافل الاجتماعي وأخلاقيات العمل التجاري والتنموي التي وردت في الشريعة الإسلامية لأداء المسؤوليات الاجتماعية تجاه مختلف أصحاب المصالح التي تؤدي إلى استقامة المجتمع.
وكثير من الآيات القرآنية الذي ذكرت المسؤولية الاجتماعية بشكل صريح في مختلف المجالات بشكل عام منها، قال تعالى وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ [المائدة:2].
وعن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول (كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها والخادم راع في مال سيده ومسؤول عن رعيته، فكلكم راع ومسئول عن رعيته).
المسؤولية الاجتماعية في الاسلام باب واسع يندرج فيه كل ما يتوافق مع النصوص الشرعية ويساهم في منافع للمجتمع وتطوره.
ومن أهم كتب المسؤولية الاجتماعية، التي تحظى بطلب كبير من القراء لكي يكونوا على وعي ودراية كاملة بالمسؤولية الاجتماعية وهم كالاتي
1- كتاب THE GREENING OF IT
2- كتاب THE NEW RULES OF GREEN MARKETING
3- كتاب ECOLOGICAL INTELLIGENCE
4- كتاب ENVIRONMENTALISM OF THE RICH
5- كتاب Corporate Social Responsibility
6- كتاب Investing in Corporate Social Responsibility
7- كتاب The Sustainability Edge
حيث أن ملف ” المسؤولية الاجتماعية ” أصبح أهم قضايا القرن الـ 21
وأدعو كل المؤسسات المعنية العمل على توعية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة في التنمية المجتمعية لكي ننهض بوطنا الغالي مصــر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.