بيان من تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين حول جهود الأشقاء في دولة السودان

482

تثمن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين جهود الأشقاء في دولة السودان نحو تدعيم استقرار دولتهم حيث يمثل “اتفاق جوبا للسلام” خطوةٍ فارقةٍ على صعيد الجهود الممتدة على مدار عقود طويلة لإحلال السلام الشامل في شتى أنحاء السودان.

وتشيد التنسيقية بالتوقيع النهائي اليوم لاتفاق جوبا للسلام بين الحكومة الانتقالية لجمهورية السودان والجبهة الثورية والحركات المسلحة وذلك بحضور وفد رفيع المستوى يترأسه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ويضم الوزير عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات العامة، كما وقعت مصر كشاهد على اتفاق السلام التاريخى.

وتؤكد التنسيقية أنه لطالما كان للدولة المصرية دور كبير في لم الشمل و احلال الاستقرار في السودان و ذلك لأن مصر تعتبر أن الأمن القومي السوداني هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري و أمن واستقرار الشعب السوداني الشقيق هو أمن واستقرار للشعب المصري

ويؤكد الحضور المصري لهذا الاتفاق التاريخي على تقدير الدولة المصرية قيادة وشعباً للسودان حكومة وشعباً، ونعبر نحن أبناء وادي النيل عن سعادتنا بتلك الخطوة وباختيار “جوبا” عاصمة جنوب السودان لتوقيع هذا الاتفاق التاريخي وهو ما يدعم ويؤكد على وحدة شعوب وادي النيل.

وأخير ترحب التنسيقية بالمساعي الصادقة والحثيثة التي بذلتها الوساطة الجنوب سودانية من أجل التوصل إلى هذا الاتفاق.

القاهرة

٣ أكتوبر ٢٠٢٠

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.