د.محمد عبد الخالق غنيم يكتب | زيارة السيد الرئيس

2 804

زار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي محافظتي كفر الشيخ، هذه المحافظة التي لم يزورها طيلة الربع قرن الماضية أي رئيس للجمهورية، ولم تكن هذه الزيارة هي الأولي، فقد زارنا السيد الرئيس خلال العام ٢٠١٧ في أثناء افتتاح سيادته لأكبر مزرعة للاستزراع السمكي في الشرق الأوسط في بركه غليون.

في الماضي كانت محافظتي من المحافظات المهملة وغير المنظور إليها، شأنها شأن كثير من المحافظات بالجمهورية آنذاك، ولكن مع وإعلان قيام الجمهورية الجديدة ورؤية مصر ٢٠٣٠ فقد تغير الوضع تمامًا وبعدما كانت محافظتي من المحافظات الفقيرة تم بها إنشاء مشروعات قوميه عملاقة وغير مسبوقة مثل محطة توليد الكهرباء بالبرلس بالتعاون مع شركة “سيمنز” الألمانية، وهي الأكبر في العالم. وكذلك مزرعة بركه غليون للاستزراع السمكي وهي الأكبر في الشرق الأوسط أيضًا، وإنشاء مصنعين لاستغلال الرمال السوداء واستخراج المواد المشعة منها. كما تم ربط كفر الشيخ مع جيرانها من كل المحافظات بشبكه طرق كبرى ضمن شبكه الطرق القومية والتي وفرت الكثير من الوقت والجهد، علاوة على تطوير جامعه كفر الشيخ والاهتمام بها ضمن رؤية شامله للاهتمام بالتعليم وجودته وربطه بسوق العمل الداخلي والخارجي. حيث أُضيفت لجامعه كفر الشيخ ثماني كليات جديدة من ضمنها كليه الذكاء الاصطناعي ومعهد النانو تكنولوجي. كما تم إنشاء مستشفى جامعي كبير ومعهد للأورام ومستشفى للطوارئ وإنشاء خمس مستشفيات مركزيه كبرى لخدمة أبناء المحافظة علاوة على المشروع القومي للإسكان الذي يتضمن إنشاء وحدات إسكان اجتماعي للشباب والذي يتم إنشاؤه بكل مراكز ومدن المحافظة. وعلى الجانب الثقافي والحضاري فقد تم إنشاء متحف كفر الشيخ وأيضًا مسار العائلة المقدسة ليكون مزارًا سياحيًا. كما كانت كفر الشيخ ضمن محافظات المرحلة الأولي من مبادرة حياه كريمة.
جاءت زياره الرئيس السيسي لجامعة كفر الشيخ لتكون رساله للعالم أجمع كيف كانت محافظه كفر الشيخ في الماضي وكيف أصبحت الآن ضمن الجمهورية الجديدة، هذه الزيارة التي أسعدت الملايين من أبناء محافظه كفر الشيخ وأدخلت البهجة والسرور عليهم وخصوصًا بعد توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بالتعليم الحكومي وجودته وربطه بسوق العمل والاهتمام بالأنشطة الطلابية والرياضية وأيضًا الاهتمام بالتحول الرقمي وكل ما يخصه من تعليم وأشار سيادته إلى أن هذا النوع من التعليم هو المستقبل في الداخل والخارج، وأيضًا تخصيص يوم أسبوعيًا بمدينه الثقافة والفنون لتنميه مهارات المواهب الشابة من شباب الجامعات والاستفادة منهم… وأخيرًا رسالة من القلب “أسعدك الله كما أسعدتنا وأدخلت علينا البهجة والسرور بزيارتك يا فخامه الرئيس”.

* د. محمد عبد الخالق غنيم، عضو تنسيقيه شباب الأحزاب والسياسيين

2 تعليقات
  1. tarek يقول

    بالتوفيق والسداد
    يادكتور محمد اعانكم الله ،🌹

  2. اسماعيل غنيم يقول

    ندعو من الله ان كل مسئول في الدوله يتعامل مع ملف الاصلاح والتنميه والتطوير كما يتعامل معه رئيس الجمهوريه ليكتمل التغيير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.