شيماء إبراهيم تكتب | هي في أجندة التنمية المستدامة 2030

0 86

تؤمن منظمة المرأة العربية أن المرأة هي مفتاح تحقيق التنمية المستدامة وأن قضايا المرأة متشابكة في جميع المجالات ولابد من معالجتها بنهج متكامل إذا أردنا تحقيق تنمية مستدامة حقيقية على المدى الطويل فتمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين يشكل أساسا من الأسس الضرورية اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة وإحلال السلام والأمن المجتمعي والرخاء في الوطن العربي كما ان توفير التكافؤ أمام النساء والفتيات في الحصول على التعليم والرعاية الصحية والعمل اللائق والتمثيل في العمليات السياسية والاقتصادية واتخاذ القرارات سيكون بمثابة وقود لتحقيق التنمية الاقتصادية في المنطقة العربية
لذلك وبمجرد اعتماد الأمم المتحدة في سبتمبر 2015 لأهداف التنمية المستدامة 2030 البالغ عددها 17 هدفا و169 غاية و231 مؤشرا للقياس بادرت منظمة المرأة العربية بعقد أول مؤتمر عربي وعالمي اهتم بربط المرأة العربية بالأجندة التنموية 2030 عقد المؤتمر تحت عنوان: “المرأة العربية في الأجندة التنموية 2015-2030” في القاهرة خلال الفترة 29 نوفمبر حتى 1 ديسمبر 2015 وقامت المنظمة برصد علاقة المرأة بكل من الأهداف الـ17 في إطار عدد من الدراسات التي أعدتها خصيصا للمؤتمر وقد اهتم المؤتمر بإنتاج مؤشرات من منظور النوع الاجتماعي لقياس التقدم المحرز نحو تنفيذ الأهداف الواردة في أجندة الأمم المتحدة أو التحديات التي مازالت تعوق المسيرة وذلك بهدف مساعدة الدول العربية على إدماج قضايا المرأة في الـ17 هدف لدى قيامهم بإعداد التقارير الوطنية على مدى السنوات الـ 15 القادمة
وأعدت المنظمة فيلما تسجيليا حول علاقة المرأة بالأجندة التنموية كما أعدت تقريرا حول أعمال المؤتمر، وقد صدر عن مؤتمر المنظمة العديد من التوصيات التي تهدف إلى إدماج المرأة في الأهداف السبعة عشر كما صدر عنه وثيقة “منهاج عمل لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 للمرأة في المنطقة العربية” والذي تضمن عددا من العناصر التي توضح دور المنظمة في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة للمرأة في المنطقة العربية. وتضع المنظمة على جدول عملها بشكل ثابت مسارا لمتابعة إدماج المرأة في السياسات عند التنفيذ الوطني لأجندة التنمية المستدامة.
يتضمن ذلك إرشاد الدول بالآليات والأدوات والتجارب الناجحة التي تساعدها على إدماج كفء للمرأة عند تصميم وتنفيذ وتقييم خطط وسياسات التنمية المستدامة وقد أعدت المنظمة بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP)دراسة إرشادية في هذا المجال. وتقوم المنظمة بمتابعة كافة المستجدات الخاصة بالتنمية المستدامة على الصعيدين الإقليمي والدولي بهدف التأكيد على الإدماج العادل والشامل للمرأة في أجندة التنمية المستدامة فشاركت في كل من :
ملتقى المنظمات العربية المتخصصة لدعم تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 بالقاهرة
والمنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2017 بالرباط
والأسبوع العربي للتنمية المستدامة بالقاهرة وقد عقدت خلاله جلسة نقاشية رفيعة المستوى بعنوان “المرأة العربية والأجندة التنموية 2030 نحو دعم الجهود الوطنية والإقليمية لتحقيق تنمية شاملة ومتوازنة في المنطقة العربية” 2017
المنتدى السياسي رفيع المستوى حول التنمية المستدامة لعام 2017 بمقر الأمم المتحدة-2017
وتشارك المنظمة في الاجتماعات السنوية للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة تطرح وتناقش أهم قضايا المرأة العربية وعلى رأسها إدماج المرأة بكافة فئاتها لاسيما المرأة ضحية الحروب والنزاعات والمرأة المهمشة في التنمية
كذلك تهتم المنظمة بقضايا فنية ذات صلة بملف التنمية المرأة في التنمية المستدامة على رأسها موضوع الموازنات المستجيبة للنوع في المنطقة العربية وتعتبرها شرطا أساسيا لترسيخ إدماج النوع الاجتماعي في التنمية وأداة مهمة لتحقيق المساواة في المنطقة العربية وتهتم المنظمة في هذا الإطار ببناء القدرات الوطنية في مجال تطبيق الموازنات المراعية للنوع الاجتماعي.
دورات تدريبية في مجال الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي
وتستهدف هذه الدورات مسئولين من وزارات المالية والتخطيط والآليات الوطنية المعنية بالمرأة وأعضاء البرلمان ومسؤولين الأجهزة الوطنية للإحصاء ومنظمات المجتمع المدني بهدف تزويدهم بالمعارف والمهارات المتعلقة بكيفية إدماج (النوع الاجتماعي) في السياسات المالية والنفقات العامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.