محمد شعبان محمد يكتب | مسرح شباب العالم

0 148

عندما تتلاقى الثقافات والحضارات لك أن تتخيل ماذا قد ينتج عنها، وما هي جودة المنتج الذي يمكن عرضه. ما حدث على مسرح منتدى شباب العالم قدم نموذجًا رائعًا يستحق الاحترام والتقدير في ظل فترات عاشها الإنسان في مواجهة المرض الزائر، والذي بين لحظة وأخرى يسرق حياة إنسان عزيز لدينا.
لقد جسد العرض المسرحي لشباب العالم كيف استطاع الإنسان أن يتعامل مع هذا المرض اللعين وكيف تمكن من مواجهة الإصابة بالإيمان بالله والصبر والتحدي وعدم الاستسلام للخوف والذي كان يؤدي إلى الموت في النهاية.
كما أبرزت دور من حاولوا الاتجار بالبشر والأرواح في سبيل الثروة، بعيدًا عن القيم الإنسانية والتعاليم الإلهية، مع تسليط الضوء على دور العلم في تقديم الخدمات في المعامل المركزية للدول والمختبرات والأبحاث لتقديم الامل لإنقاذ حياة البشرية، ولم تستثن منها الطبقات الاجتماعية والاقتصادية الفقيرة والمتوسطة وأصحاب المهن الطبية وما قدموه من تضحيات كبيرة بالأرواح والجهد المبذول والعمل لإنقاذ حياة الإنسان.
لي تعليق على مشهد عامل النظافة، والمنطق والفلسفة التي كان يُحدث العالم بها، ومفادها أن ما يحدث هو اختبار للبشرية جمعاء، وأن ما يحدث ما هو إلا ابتلاء يحمله إلينا القدر ونحن كبشر يجب أن نؤمن بأن كل شيء بقدر، وأن الأقدار بيد الله سبحانه وتعالى، ولذلك علينا استيعاب الموعظة والدعاء إلى الله.
من ناحية أخرى، وهي التنظيم فكان أكثر من رائع، مجهود كبير ومميز جدًا من شباب مبدعين فعلًا. كانت لوحة فنية جميلة ومضمون ورسالة هادفة تحمل معاني سامية وبرقيات حب لمجهود عظيم لشباب نجاح مدرك ما يدور من حوله من مشاكل وحلول ومواجهة تحديات. تحيا مصر بقوة شبابها.

* محمد شعبان محمد، باحث في العلوم السياسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.