مرثا حنا تكتب | منتدى الشباب والعالم الافتراضي

0 213

من أربعة وستين دولة حول العالم كان حلم الشباب أن يحضر الحدث العظيم، منتدى شباب العالم، الذي يقام من مدينة السلام شرم الشيح في نسخته الرابعة، وبشكل خاص من كل أرجاء جمهورية مصر العربية. هم شباب واعٍ متحمس مثقف مؤهل وعلى كفائه عالية ويعشق تراب هذا البلد العظيم وعددهم بالآلاف. وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن مصر تجني ثمار برامجها التأهيلية لشبابها التي انطلقت في عام الشباب المصري 2016. ومن ثم جاء التحدي، فهل يعقل أن ينضم هذا العدد المقدر بالآلاف من الشباب من كل أرجاء المسكونة في قاعه أو مدينة! وخصوصًا في ظل جائحة كورونا التي اجتاحت العالم؟ الإجابة بطبع مستحيل!
جاء الفكر الإبداعي في تمكين الشباب من الحضور بشكل فعلي وشكل افتراضي أيضًا ليستفيد كل من أراد أن يستفيد ويتعلم ويتحاور ويتفاعل كل من حلم بذلك، فحققت مصر بسواعد أبنائها الشرفاء معادلة صعبة، والتي باتت مستحيلة وأصبحت ممكنه في ضوء التكنولوجيا والتحول الرقمي فأصبح لكل عضو مشارك في المنتدى منصة خاصة يمكنه الحضور والمشاركة بشكل افتراضي، فرأينا إن رؤساء الدول ونوابهم ورؤساء المنظمات العالمية كان لهم حضور ومشاركة افتراضية.
المشاركات الافتراضية ليس فقط في المنتديات، ولكن أصبحنا نري نصب أعينا باحثين يحصلوا على أعلي الشهادات العلمية بحضور افتراضي في الجامعات العالمية فالعالم أجمع تحول إلى التكنولوجيا والتفاعل عن بًعد وأصبح الأمر ليس رفاهية، ولكنه إلزامي وخصوصًا بعد تعرض العالم لجائحة كورونا التي كانت أكبر تحدي للعالم لعودة الحياة التي أصبحت صامتة مملة لا طعم لها في ظل هذا الفيروس اللعين الذي كان حوار الجلسة العامة بمنتدي شباب العالم 2022 التي جات بعنوان جائحة كورونا إنذار للإنسانية وأمل جديد.
تتوالى الجلسات وورش العمل التي ينظمها منتدى شباب العالم بحضور كل من أراد الحضور بواقع مادي أو افتراضي فكليهما فرص للمشاركة ولتلبية أحلام الجميع فمصر دولة شابة تفتخر بشبابها وتتيح لهم الفرص وتذلل أمامهم العقبات، فاليوم تحضر افتراضيًا وغدًا تحضر فعليًا. كل الشكر لكل من بذل جهد لكي يخرج هذا المنتدى الي العالم بهذا الشكل الرائع الذي يدعو لفخر كل مصري يرفع علم مصر عاليا

* مرثا حنا، أمين مساعد أمانة العمل الجماهيري، حزب الحرية المصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.