“البالطو الأبيض”.. مبادرة شبابية لمساندة أطباء مصر في مواجهة كورونا

493

أطلقت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في مصر مبادرة بعنوان “البالطو الأبيض” لدعم الأطباء والممرضين في محاربة فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في العديد من البلدان الأوروبية وأصبح وباء عالميا، وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية منذ ما يقرب 3 أسابيع.

“البالطو الأبيض” يحاول بكل قوة مساعدة “جنود الجيش الأبيض المصري” الذي يحارب ويتصدى للفيروس التاجي الذي بدأ يصيب البعض داخل المجتمع المصري، ويرهق كثيرا من الأطباء والممرضين نظرا لكثرة استقبال الحالات.

مصعب أمين، المتحدث الرسمي باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، يكشف خلال حواره لـ”العين الإخبارية” عن الهدف من مبادرة “بالطو أبيض”، وإمكانية تنفيذ وزارة الصحة المصرية للمبادرة، ودور تنسيقية شباب الأحزاب لمساندة الأطباء ضد كورونا. وإلى نص الحوار.

كيف جاءتكم فكرة المبادرة؟

فكرة المبادرة جاءت من خلال أحد أعضاء التنسيقية وتم مناقشتها في اللجان المعنية بها، كما هو معتاد في آلية عملنا ومع الوصول إلى تصور متكامل لها يمكن تنفيذه قمنا بالإعلان عنها تحت عنوان “البالطو الأبيض” لتكون إحدى المبادرات التي تطرحها التنسيقية في إطار حملتها الجارية الآن في التوعية ضد فيروس كورونا المستجد ودعم الجهود التي تبذلها الدولة في مواجهته.

وما الهدف منها؟

هدفنا من إطلاق المبادرة هو إجراء استباقي بتوفير متطوعين من طلاب السنة النهائية بالكليات الطبية وتأهيلهم لتكون لديهم جاهزية لمعاونة الهيئات المختصة في مختلف أنحاء الجمهورية إذا استدعت الضرورة ذلك في المراحل القادمة من التعامل مع فيروس كورونا، حيث يتم استقبال الطلاب على دفعات متتالية وبالتنسيق مع أساتذة الطب سيتم حصول المتطوعين على دورات مكثفة، ونتوقع أن تشهد المبادرة إقبالا بعدد أكبر مما نستهدفه، ثم مع عودة الجامعات للعمل يتم تكريم هؤلاء الطلاب امتنانا لقيمة وجهود التطوع في مراحل الأزمات والتأكيد على أهمية المشاركة المجتمعية والاستفادة بطاقات الشباب في خدمة وطنهم.

هل تتمكن وزارة الصحة المصرية من تنفيذ مبادرة البالطو الأبيض حاليا؟

في تصورنا أن تنفيذ المبادرة يتطلب تنسيقا بين وزارتي الصحة والتعليم العالي، ونثق بأن بإمكانهما القيام بهذا الأمر، خاصة وأننا نشهد للأداء الحكومي تطورا ملحوظا في إدارة الأزمة الحالية لفيروس كورونا خاصة مع توافر الموارد البشرية من الطلاب بمختلف الجامعات المصرية وتوافر الرغبة لدى الجميع الاصطفاف حكومة وشعبا خلف إجراءات إدارة الأزمة لمنع تفشي فيروس كورونا في مصر.

ما دور تنسيقية شباب الأحزاب لمساندة الأطباء ضد كورونا؟

يقف أطباء مصر الآن في الصفوف الأولى للتعامل مع أزمة كورونا ونحن من جانبنا حتى الآن أطلقنا حملة لتوعية المواطنين ضد فيروس كورونا على وسائل متنوعة لرفع مستوى الالتزام العام بالإجراءات التي تتخذها الجهات المختصة أو ينصح بها الأطباء، ما سيعزز بالطبع من الوعي الصحي لدى مختلف فئات المجتمع من خلال اتباعهم للإجراءات الوقائية، وهذا بدوره سينعكس أثره على المنظومة الطبية ككل وتخفيف العبء عنها.

هل ستقوم تنسيقية شباب الأحزاب بمبادرات أخرى خلال الفترة المقبلة؟

حملتنا في التوعية ضد فيروس كورونا مستمرة، وبالتالي في ضوئها ستكون هناك مبادرات أخرى جديدة اطلاعا بمسؤوليتنا السياسية في هذه الأزمة كما أن تجربة التنسيقية أكثر حيوية في التعامل مع قضايا الشأن العام والسياسي وتواصلها مع مختلف فئات المجتمع والتعبير عنها، ولذلك لن تتوقف المبادرات التي تطرحها بإذن الله ونحن دائما ما نعلي من المصلحة العامة للوطن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.