“التنسيقية” تستمع لمطالب أهالي “العزيزية” بالشرقية ضمن استعداداتها لجلسات الحوار الوطني

114

عقد عمرو درويش، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة نقاشية مع القيادات الشعبية في قرية العزيزية، بمركز منيا القمح، في محافظة الشرقية، وذلك ضمن الجلسات والفعاليات، التي تنظمها التنسيقية لتعريف المواطنين بالحوار الوطني ومحاوره.

وتطرقت الجلسة، لعدد من الموضوعات، من بينها ضرورة مشاركة الجميع في صياغة محاور الحوار الوطني، السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تأكيدا لرغبة القيادة السياسية والمؤسسات الوطنية في الاستماع بشكل مباشر للمواطنين في كافة ربوع الجمهورية.

كما دارت المناقشات حول التحديات، التي تواجه أهالي العزيزية من حيث ضعف الخدمات وعدم اعتماد تشغيل محطات الصرف الرئيسية وقدم الكباري الواقعة على النيل والكثافة الطلابية العالية في المدارس وتردي وقدم مداخل القرية ومخارجها والقصور في خدمات الوحدة المحلية وضرورة الاهتمام بتقديم الخدمات التموينية.

وثمن الحضور حرص تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، على التفاعل مع المواطنين بكافة أطيافهم وإشراكهم في قضايا الحوار الوطني، مطالبين بالمزيد من الجلسات الحوارية حول قضايا الحوار الوطني.

وصرح النائب عمرو درويش، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن الحوار الوطني هو حوار موسع يتسق وفلسفة تدشين التنسيقية، التي تقوم على أساس الحوار بين كافة التيارات السياسية مختلفة الأيدولوجيات والتوجهات والآراء، مما ساهم في نجاح التجربة وتحقيق الكثير من الإنجازات الكبيرة.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قد أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع ‏المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكافة محافظات ‏الجمهورية، بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين مع كافة الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.