«التنسيقية» تشارك في المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج.. وعضو مجلس أمنائها: أبناء مصر بالخارج درع قوي لوطنهم

151

شارك وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج الذي افتتحته صباح اليوم الأحد، السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.
وأعرب محمد موسى نائب محافظ المنوفية وعضو مجلس أمناء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، عن بالغ سعادته بالمشاركة في المؤتمر.
وفي كلمة له خلال المؤتمر، أكد موسى أن هناك عملية تمكين حقيقية للشباب قائمة على أسس علمية ومستدامة بدأت منذ انطلاق مؤتمر الشباب الأول عام 2016، موضحا أن الجمهورية الجديدة جعلت المناصب السياسية والتنفيذية مليئة بالشباب وأصبح لدينا أكثر من 36 نائبا لمحافظ من الشباب، بجانب عدد من النواب البرلمانيين.
وأضاف موسى أن مصر أصبحت تستثمر في بناء الإنسان للوصول إلى تنمية حقيقية ومستدامة، وأصبحت كل شرايين الدولة بها نماذج شابة.
وأعرب موسى عن سعادته بتواجده بين أبناء مصر بالخارج المشاركين في هذا المؤتمر، مؤكدا أنهم درع الحماية والدفاع الأول عن بلدهم مصر أينما كانوا، وأشاد بما تقدمه وزارة الهجرة ومبادراتها الخاصة بالحوار المستمر مع أبناء المصريين بالخارج، مؤكدا أن منصة الحوار بين شباب الدارسين نموذج رائع لربط الجيل الثاني والثالث للمصريين بالخارج ببلدهم.
ضم وفد التنسيقية المشارك في المؤتمر كل من محمد موسى نائب محافظ المنوفية وعضو مجلس أمناء التنسيقية والنواب أحمد مقلد وأميرة صابر ومارثا محروس وغادة علي وأحمد فتحي أعضاء مجلس النواب ومحمود تركي ومحمود القط ونهى زكي نواب التنسيقية في مجلس الشيوخ والإعلامي أحمد عبد الصمد عضو التنسيقية ومقدم الحفل.
حضر المؤتمر نحو 400 مشارك، و33 كيانا مصريا بالخارج من 18 دولة حول العالم، بالإضافة إلى الفريق أسامة الجندي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ ، والدكتور سيد إسماعيل نائب وزير الإسكان، والدكتورة غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار، والدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، وعدد من أعضاء مؤسسة حياة كريمة، إلى جانب عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وعدد من الشخصيات العامة والسادة الإعلاميين والصحفيين.
عقد المؤتمر من أجل لقاء ممثلي الكيانات والمصريين بالخارج والاستماع لمقترحاتهم وسبل تنفيذها، وهو الأمر الذي يأتي تزامنا مع الإنجازات التي تشهدها الدولة المصرية في مختلف المجالات، وإعلان السيد الرئيس انطلاق الجمهورية الجديدة، مؤكدة أن هذه النسخة تأتي امتدادا للنسخة الأولى التي أطلقتها وزارة الهجرة في يوليو 2019، لإشراك للمصريين بالخارج في تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، واستعراض ما حققته مصر من إنجازات في وقت قياسي.
وخصصت النسخة الثانية من مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج لدعم رؤية القيادة السياسية في الجمهورية الجديدة والمشاركة في المشروع القومي لتنمية الريف المصري “حياة كريمة”، والذي يسهم بقوة في المحافظات والقرى الأكثر تصديرًا لظاهرة الهجرة غير الشرعية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.