التنسيقية تفتح آفاق الحوار الوطني بقطاع المعاهد التعليمية الخاصة بالعبور.. وقضايا التعليم والشباب تتصدر المناقشات

169

عقدت نائبات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة نقاشية تحت عنوان “قضايا الحوار الوطني للمعاهد التعليمية الخاصة”، التقت خلالها النائبات بالطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالعبور .
واستهدفت الجلسة، الاستماع إلى آراء الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومقترحاتهم والتحديات التى تواجههم في إطار قضايا الحوار الوطني.
وتطرقت الجلسة، لعدد من الموضوعات ومنها، ما هو الحوار الوطني، ومحاوره، وأهدافه؛ وأهمية مشاركة الجميع في كل المحاور السياسية، والاقتصادية والمجتمعية.

وأكدت نائبات التنسيقية أن التعليم وقضاياه على رأس أولويات مناقشات الحوار الوطني، ويأتي ذلك من اهتمام القيادة السياسية بقضايا بناء الإنسان بشكل عام والتعليم بشكل خاص.
وتفاعل الحضور مع المناقشة، وتم طرح العديد من الموضوعات مثل تعديل قانون العمل الخاص بالمعاهد الخاصة القانون رقم 52 لسنة 1970، وضرورة زيادة الجذب للوافدين من الدول الأخرى للدراسة بجامعات ومعاهد مصر العريقة، فضلا عن حل الأزمات الخاصة بالساعات المعتمدة، وكيفية التأكيد على قضايا الوعي البيئي والاجتماعي ودمجها بالمواد الدراسية.

مثل التنسيقية في هذا اللقاء كلا من النائبات هيام الطباخ، رحاب عبد الغني، مي كرم جبر، آية مدني، هادية حسني، أعضاء مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.