التنسيقية تنظم ورشة عمل عن استراتيجية صناعة الدواء وأزمة الشراء الموحد

174

نظمت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم الثلاثاء، ورشة عمل عن استراتيجية صناعة الدواء وأزمة الشراء الموحد، بحضور عدد من نواب التنسيقية في البرلمان بغرفيته، والمتخصصين وممثلي بعض الأحزاب السياسية.

يأتي ذلك في إطار اهتمام التنسيقية ومناقشتها لأهم القضايا التي تهم الشارع المصري، في ظل الحوار الوطني.

تناولت الورشة مناقشة محاور: توطين صناعة الدواء في مصر بين العقبات والمحفزات، واتجاه الدولة لتوطين ودعم صناعة الدواء والتسهيلات لجذب الاستثمارات، وأزمات سلاسل الإمداد لمدخلات الإنتاج والمواد الخام وتأثيرها على صناعة الأدوية، ومشروع مدينة الدواء وتأثيره على الصادرات الدوائية، وأهم التشريعات والقوانين المقترحة لتسهيل عمليات التسجيل والتصنيع الدوائي.

ودارت المناقشات خلال الورشة حول ملف الدواء لما يمثله من أهمية للدولة والأسرة المصرية، وخرجت بمجموعة توصيات أبرزها أهمية سن قانون جديد لتنظيم مزاولة مهنة الصيدلة، فالقانون الحالي صدر منذ عام 1955 ويحتاج للتغيير، وضرورة العمل على تشجيع الاستثمار في صناعة الدواء، وكذلك توسيع نطاق البحث العلمي في مجال الدواء وخاصة أدوية الأورام والأدوية البيولوجية.

وتضمنت التوصيات ضرورة إعادة النظر في تسعير الدواء، وتقليل الفجوة بين سعر الدواء المحلي وسعر الدواء المستورد، بما يشجع الاستثمار المحلي في تصنيع الدواء وكذلك الفجوة بين سعر البراند وما ينتج بعده من نفس الدواء.

كما أكد المشاركون في الورشة على أهمية حل أزمة استيراد الخامات الداخلة في تصنيع الدواء، وضرورة تشديد الرقابة على جودة المواد الخام المستوردة لدى مصانع الدواء، وتوحيد الجهات المعنية بالتعامل مع مصنعي الدواء.

وطالب الحضور ببحث الاستفادة من زراعة النباتات الطبية والعطرية التي تنتجها الأراضي الزراعية في مصر وتدخل في صناعات دوائية، وكذلك استحداث كليات متخصصة في مجالات الصناعات الدوائية، وأهمية العمل على توطين استخدام التكنولوجيا الحيوية والبرمجيات ذات الصلة المتعلقة بصناعة الدواء.

أدار الورشة، النائب أحمد القناوي، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والدكتور خالد يسري، عضو التنسيقية، وحضرها من أعضاء التنسيقية، النائبة راجية الفقي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، وأعضاء التنسيقية، الدكتور إيهاب نبيل، والدكتور محمد غنيم، والدكتورة نيفين إسكندر، والدكتور أنور إسماعيل، وعماد سلامة، وحسام رأفت، وصفاء حسني، وحسام الجمل، وعبد العزيز الشناوي.

وشارك في الورشة الدكتور جوزيف جرجس نقولا،
صيدلي حر، والدكتور محمود حمدي أبوزيد، صيدلي، والدكتور أحمد مصطفى محمد، Hospital pharmacist بمستشفى مصر للطيران، وخالد محمد كمال الدين سهري، بكالوريوس علوم التكنولوجيا الحيوية ومدير معامل تحاليل أكيو لاب، وماثيوس مجدي فليمون جيد، نائب رئيس مجلس إدارة شركة فارما باك للصناعات الصيدلية شركة المنيا للصناعات الدوائية، وإيمان صفوت كامل،
نائب مدير المكتب الفني بمديرية الصحة ومسئول الكلى الصناعي بمديرية الشئون الصحية، ومحمد أحمد منير الفقي، عضو كيان شباب مصر
ورئيس قسم بالتفتيش الصيدلي بالإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بوزارة الصحة والسكان، والدكتور هيثم محمد محمد عبد العزيز سراج الدين، عضو كيان شباب مصر ودكتوراة التشريح والأجنة
ومدرس الفسيولوجي بكلية العلاج الطبيعي والباحث الخارجي بمركز التميز لابحاث السرطان جامعة طنطا وعضو الجمعية المصرية لأبحاث السرطان.

وحضر من ممثلي أحزاب، المؤتمر، والعدل، والمحافظين، والشعب الجمهوري، وحقوق الإنسان والمواطنة، والأحرار الدستورين، والحرية المصري، والإصلاح والتنمية، ومصر بلدي، كل من، د. مجدي راشد، ود. أبانوب جمال، ود. أحمد إدريس، وأ. سعيد شحاتة، وأ. محمد السيد مصطفى، وأ. محمد شوقي عبد الباري، وأ. عبد الله نصار.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من ورش العمل داخل مقرها وبشكل يومي مع المتخصصين من كافة التيارات والاتجاهات المختلفة وأعضاء التنسيقية بشأن القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.