التنسيقية” تواصل لقاءات الحوار الوطني في محافظة المنوفية

136

في إطار لقاءات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، للتعريف بمجريات الحوار الوطني وأهمية القضايا المطروحة بلجانه المختلفة، نظم النائب محمود تركي، عضو مجلس الشيوخ، عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لقاء في مركز قويسنا بمحافظة المنوفية، حضره النائب أكمل نجاتي، عضو مجلس الشيوخ، وزكي القاضي، المقرر المساعد للجنة الشباب بالحوار الوطني عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ومن أعضاء التنسيقية كلا من شادي الكردي وإبراهيم موسى ومحمد القاضي.

ورحب أهالي مركز قويسنا بأعضاء التنسيقية، مؤكدين أنهم شباب فاعل في الحياة العامة، ولديه رؤية في طرح الأفكار ومصداقية، يعملون على تحسين حال الوطن والمواطنين.

ودار نقاش موسع بين أعضاء التنسيقية وبين الأهالي حول قضايا الحوار الوطني وكيفية تمريرها في القواعد الشعبية في القرى والمدن، بهدف الاستماع للمواطنين ومعرفة كافة القضايا التي تشغلهم.

وتحدث النائب أكمل نجاتي، حول مفهوم الحوار الوطني ودور تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في التعريف بقضايا الحوار الوطني، تماشيا مع رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذي دعا لحوار شامل مع الجميع.

في السياق نفسه، قدم النائب محمود تركي، تصورا حول دور التنسيقية في تعزيز صورة الحوار الوطني في الشارع وكيفية معرفة آراء المواطنين ودمجها في توصيات تنسيقية شباب الأحزاب فيما يخص الحوار الوطني وأهمية تكاتف الجميع لتخطي التحديات.

فيما قدم زكي القاضي، رؤية عامة حول الحوار الوطني ولجانه المختلفة وكيفية التواصل مع أعضاء الحوار الوطني لطرح الأفكار، مشيرا إلى ترحيب الحوار الوطني بكافة المقترحات والآراء مهما كانت متعارضة مع مسارات الدولة.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكافة محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.