«التنسيقية» ونقابة المهن التمثيلية تنهيان أزمة رسوم التصوير بشوارع القاهرة

214

نجحت جهود تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في إنهاء الأزمة التي احتلت مساحة من الجدل العام خلال الأيام الماضية عقب صدور قرار من محافظة القاهرة بوضع تسعيرة للتصوير السينمائي أو الدعائي مدة يوم بأي من شوارع القاهرة بمبلغ ١٠٠ ألف جنيه، الأمر الذي اعترض عليه السينمائيون مؤكدين أنه يعطل مسيرة السينما ويضع القائمين على هذه الصناعة المهمة في مأزق حقيقي.

بدورها، تواصلت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين عن طريق ممثليها النائبة سها سعيد وكيل لجنة الإعلام والثقافة والسياحة بمجلس الشيوخ، أمين سر التنسيقية، والنائب نادر مصطفى وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب، مع نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف ذكي، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، للتوصل لحل يحقق المصلحة العامة ولا يعيق مسيرة السينما والفن، وينهي الأزمة.

وقال اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، في بيان، إنه تم التوافق مع نقيب المهن التمثيلية والنائبة سها سعيد والنائب نادر مصطفى، على وضع ضوابط للقيمة المادية حسب الأعمال التي سيتم تصويرها سواء كانت تجارية أو إعلانية أو فنية.

ووجهت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الشكر للواء خالد عبدالعال على سعة صدره، وسرعة استجابته لما طرحته تنسيقية شباب الأحزاب ونقابة المهن التمثيلية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.