الشباب كلمة السر.. البورسعيدية يضربون المثل بالمشاركة الإيجابية في الاستحقاق الرئاسي

58

الشباب كانوا كلمة السر في الانتخابات الرئاسية في بورسعيد، حيث تقدموا الصفوف في الطوابير في اليوم الأول من التصويت، ليأكدوا رغبتهم في رسم مستقبل مصر، في الوقت الذي ضرب فيه البورسعيدية مثالًا للمشاركة الإيجابية.
فيما تفقد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، واللواء محمد عامر رئيس مدينة بورفؤاد، اللجان ليطمئنوا على سير العمل، وقاموا بالتحاور مع الأهالي حول أهمية المشاركة في الاستحقاق الرئاسي وممارسة دورهم الوطني.
يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، تعقد غرفتي عمليات مركزية و إعلامية، وذلك لمتابعة ورصد مسار الانتخابات الرئاسية المصرية، على مدار الثلاث أيام من الأحد للثلاثاء، في ظل اعلان الانعقاد الدائم منذ اللحظة الأولى، وحتي نهاية العملية الانتخابية.
وتصدر التنسيقية عدة أخبار وتقارير على مدار اليوم صادرة عن المركز الاعلامي، وتنشر تباعا على صفحات التنسيقية بمواقع التواصل الاجتماعي والموقع الرسمي المعتمد، ترصد فيها مجريات العملية الانتخابية، في ظل دعوتها الرئيسية لجموع الشعب المصرى للنزول والمشاركة في الادلاء بأصواتهم، أيا كان المرشح الرئاسي الذى يختارونه.
وتجرى الانتخابات الرئاسية داخل البلاد لمدة ثلاثة أيام بدءاً من اليوم الأحد حتى الثلاثاء، في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر الجاري، ويبلغ عدد لجان الاقتراع الفرعية التي يدلي أمامها المواطنون بأصواتهم 11 ألفا و 631 لجنة بداخل 9376 مركزا انتخابيا، ويبدأ التصويت من الساعة التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساءً.

التعليقات مغلقة.