باحث في علم المصريات: الهوية المصرية لا تقبل التعدد

317

قال الدكتور سامي حرك الباحث فى علم المصريات، إن الاهتمام بالرموز المصرية والحضارة المصرية شيء مبشر ومنطقي لأن أي شعب اهتمامه بالقضية شيء أساسي، مضيفا أن مصر جزء من هوية العالم الحضارية.

وأضاف حرك خلال كلمة له في الصالون الثقافي الأول لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، الذي تنظمه لجنة الثقافة والإبداع، بمقر التنسيقية، لتسليط الضوء على الاحتفال بالسنة المصرية (6262، أن الاهتمام برموز الهوية أمر في غاية الأهمية، مشيرا إلى أن أهم من السياسة والاقتصاد رسوخ الهوية، وأن الدولة التي تريد الانطلاق للأمام لا بد أن تكون راسخة وأن يكون لديها أساس.

ونوه حرك بأن علم المصريات العلم الوحيد في العالم المنسوب لدولة هي مصر، موضحا أن علم المصريات مورد مستدام لمصر و يجب الاهتمام به، وأن الهوية الوطنية لا تقبل التعدد.

و أشار إلى أن السنة المصرية 365 يوما مقسمة ل 12 شهرا، وأن من أهم الأعياد في حياة المصري القديم هو العيد الذي أنشئت فيه الدولة، وهو ما يعرف بتوحيد القطرين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.