بمؤتمرا جماهيريا بقرية نكلا بمنشأة القناطر.. “التنسيقية” تواصل لقاءاتها حول الحوار الوطني

140

في إطار لقاءات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لتعريف المواطنين بمجريات الحوار الوطني ومحاوره، نظم النائب أحمد رمزي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، مؤتمرا جماهيريا في قرية نكلا بمركز منشأة القناطر بالجيزة.

وطالب الحضور، خلال اللقاء، الحكومة ومجلسي النواب والشيوخ، الانتهاء من قانون الإدارة المحلية وما يشكله من أهمية في مراقبة الجهاز التنفيذي وإجراء الانتخابات المحلية، التي تعبر عن القيادات الطبيعية في مصر والمدرسة الحقيقية لصناعة الكادر السياسي والشعبي.

كما تحدث الحضور عن ارتفاع أسعار بعض السلع ومتطلبات الزراعة ومنها الأسمدة.

وأكد النائب أحمد رمزي، أن جزءا كبيرا من ارتفاعات الأسعار نتيجة تبعات جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية، وما صاحبه من ارتفاعات في أسعار المواد الغذائية بسبب توقف استيراد الحبوب والزيوت وغيرها.

وشدد الحضور، على أهمية مراعاة الحكومة لهيكلة الجهاز التنفيذي، بما يسمح بتولي الكفاءات وتحقيق عدالة الرواتب، لافتين لضرورة اهتمام مؤسسات الدولة بملفي الصحة والتعليم.

وبدوره، صرح النائب أحمد رمزي، أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لن تدخر جهداً في توصيل طلبات المواطنين إلى المسؤولين عن تنظيم الحوار الوطني، تمهيدا لرفع التوصيات بها إلى مؤسسة الرئاسة.

وشدد نائب التنسيقية، على أن قضية الصرف الصحي وتحسين خدمات التعليم والصحة، بما يحقق جودة الحياة من خلال البرنامج والمشروع القومي “حياة كريمة”، هو ما يشغل نواب التنسيقية في هذه الفترة وتفعيل وإزالة كل العقبات التي تواجه تنفيذه.

وفي نهاية اللقاء وجه الحضور الشكر لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، على اهتمامها بسماع مطالب المواطنين مهما كانت ومن كافة الشرائح وأطياف المجتمع.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين، لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا، التي سيتم طرحها، خلال جلسات الحوار الوطني، بكافة محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى عقد عدة صالونات، لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.