تنسيقية الأحزاب: استطعنا خلق منصة للشباب للحوار المجتمعي

483

قال أكمل نجاتي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن أهم النتائج التي توصل إليها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين هي فكرة أنه “استطعنا بقدرة الشباب وفكرهم الجديد أن يكون هناك منصة للحوار المجتمعي الحقيقي ما بين الأحزاب وبعضها حتى باختلاف رؤاها وتوجهاتها السياسية”، لكن كان هناك قاعدة تجمع جميع الأطراف وهي المصلحة الوطنية.
وأضاف نجاتي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية ريهام إبراهيم، في برنامج “من مصر”، المذاع على فضائية CBC، أنه تم عرض الأفكار وكل الرؤى السياسية بحيادية ووضعناها بيد التشريع المصري في البرلمان لكي يكون هناك إطارا كبيرا، والجميع قد عبر عن رأيه وتوجهاتها والنظم الانتخابية الأقرب للأحزاب وفي النهاية يكون القرار لنواب الشعب.
وتابع، أنه لم يتم إصدار توصيات موحدة لكي لا يكون فرض رأي على الأحزاب وهذا غير مقبول في التنسيقية، وكان هناك بعض الأحزاب فكرهم كان نحو الانتخاب الفردي فقط، والبعض يتكلم عن الخلط بين القائمة والفردي والمغلقة والنسبية؛ ووضع كل هذا في تقرير مفصل دون الحجر على أي رأي مما جعل الإشادة اليوم بالتقرير الذي جاءت فكرته بعرض الرأي والرأي الآخر.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.