تنسيقية شباب الأحزاب: ننتقي كوادرنا بعناية.. ولا نعرض عضويتنا على أحد

444

قال عمرو درويش، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التنسيقية بدأت بتشكيل يضم 25 حزبًا سياسيًا و10 من المستقلين السياسيين، مشيرًا إلى أن التجربة لم تكن وليدة اللحظة ولكن سبقتها العديد من التجارب وهذا سبب نجاحها.

وأضاف “درويش”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “الآن”، الذي يُعرض على شاشة “إكسترا نيوز”، أنه خلال اجتماع التنسيقية منذ سنتين وُضعت العديد من الضوابط لإحكام عملية العمل والتكامل، منها ضوابط الانضمام، مؤكدًا أن التنسيقية منفتحة على كل التيارات، وكل من يريد العمل تحت مظلة وطنية تحكمها ضوابط.

وأشار عضو تنسيقية شباب الأحزاب، إلى أن التنسيقية تنتقي كوادر قادرة على إحداث فارق في المناخ السياسي الحالي، وقبول شخص أو رفضه لا يرتبط بميول شخصية ولكن يتعلق بضوابط محددة، موضحًا أن التنسيقية قامت بدور كبير خلال الفترة الماضية، حيث ينتمي إليها نواب محافظين ونواب مجلس الشيوخ

وأوضح أن هناك تيارات وشخصيات سياسية من مختلف الاتجاهات توافقت على الانضمام للعمل سويًا يعتبر نجاح كبير للتجربة، والتنسيقية ستكمل دورها الوطني الذي تم تحديده في فترات التأسيس، مؤكدًا أن التنسيقية لا تعرض على أحد الانضمام ولكنها تنظر وتبت في طلبات الانضمام للنظر إليها بضوابط وبأليات معينة.

ونفى “درويش” ادعاء إحدى الفتيات أنه عُرض عليها الانضمام للتنسيقية، مؤكدًا أن هذا عار من الصحة ولا يتم عرض طلبات الانضمام على أحد، كاشفًا عن ضوابط الانضمام لتنسيقية شباب الأحزاب، منها الحفاظ على الثوابت الوطنية وحماية مقدرات الوطن وكشف المخططات الإرهابية.

وأشار إلى أن شروط العضوية تتمثل في ألا يزيد السن على 40 عامًا، وألا يكون قد سبق اتهامه في قضايا مخلة، وألا يكون خلق مشكلة مع حزب سابق في الأمور المالية والأخلاقية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.