تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تستعرض أهمية مجلس الشيوخ في صالونها الخامس

503

عقدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الصالون السياسي الخامس تحت عنوان ” دور مجلس الشيوخ في دعم الحياة السياسية المصرية ”

ويستعرض الصالون عدة جوانب أبرزها التحديات التي تواجه مجلس الشيوخ في الفترات المقبلة , وفي هذا المحور تحدث الدكتور معتز عبد الفتاح حيث قال أن التحدي الأكبر أمام مجلس الشيوخ أن يقوم بوظيفته الواردة بالدستور، وأضاف ” عبد الفتاح ” في محاولة للإجابة عن الدور التفصيلي لمجلس الشيوخ أن الدولة كيان اخترعه البشر ليقوم بست وظائف رئيسة، وأن مجلس الشيوخ يجب عليه التركيز علي هذه المهام ومساعدة الدولة في تحقيقها.

أول هذه المهام هي الوظيفة الأمنية يليها التنمية ثم معضلة التوزيع لناتج هذه التنمية بالإضافة إلي الوظيفة الحقوقية وضمان تمثيل الجماهير .

وأوضح ” عبد الفتاح ” أن الوظيفة السادسة للدولة والتي يجب علي مجلس الشيوخ الاهتمام بها نظرًا لكونها الوظيفة الغائبة هي الوظيفة التربوية المتمثلة في تشكيل ثقافة ووعي المواطنين .

وفي المحور الثاني تحدثت أميرة صابر عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين عن التكامل بين مجلس الشيوخ ومؤسسات الدولة , وعن هذه القضية، وقالت أميرة أن بنية مجلس الشيوخ تضمن التنوع في الأيدولوجيات وبالتالي تضمن حدوث توازن في البيئة التشريعية مما يساعد علي حدوث ذلك التكامل .

وأضافت أنه كلما ازداد عدد الممثلين للشعب كلما ترسخ مفهوم الديمقراطية وكانت التشريعات أكثر تعبيرًا عن حاجات المواطنين .

كما عقبت بأنه لا مجال للحديث عن تكلفة إنشاء الغرفة الثانية لأن المكاسب التي يمكن تحقيقها عبر وجود حياة تشريعية لا يمكن مقايضتها بالمال، وبالتالي فإن الحديث عن التكاليف هي مجرد حواجز تصنعها بعض الجهات لتعطيل وجود المجلس .

وحول أهمية الغرفة ودورها قال خالد بدوي أثناء حديثه في هذا المحور الثالث أن مجلس الشيوخ ليس بدعة جديدة لكنه امتداد طبيعي للحياة النيابية المصرية. وأضاف ” بدوي ” أن مجلس الشيوخ ليس مجلسًا مستحدثُا في مصر وحدها، وإنما تعتمد الكثير من البدان الديمقراطية نظام الغرفتين التشريعيتين ما يجعله أمرًا طبيعيًا أن يتم استحداثه مرة أخري في مصر نظرًا لأهميته .

كما أوضح خالد بدوي أن مجلس الشيوخ يعتبر حلقة وصل مهمة بين مجلس النواب وبين الحكومة والرئيس، وبالتالي فإن المجلس يعد مكملًا لمجلس النواب .

وأضاف أيضَا أن استحداث مجلس الشيوخ بشروطه العمرية أعطي فرصة عظيمة لجيل الوسط والذي يمكنه أن يشكل إضافة قوية في الحياة التشريعية .

وفي المحور الرابع تناول محمد عزمي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين دور نواب التنسيقية في مجلس الشيوخ حيث قال أنها مسؤولية كبيرة أن نمثل تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين في مجلس الشيوخ .

وأوضح عزمي أن المسؤولية كبيرة علي كل نواب الشيوخ وبخاصة الذين يمثلون التنسيقية حيث يتطلب الأمر جهدًا كبيرًا لسن تشريعات قوية تعبر عن الكيان الذي دائمًا ما يسعي لمصلحة الوطن .

وأضاف “عزمي” أن المهمة الأكبر تتمثل في إرساء دعائم الديمقراطية والقيم العليا في المجتمع نظرًا لأن الأزمات السابقة في السنوات الماضية كانت نتيجة مباشرة لغياب مفهوم الحرية والديمقراطية واختفاء القيم من المجتمع .

كما استطرد قائلًا أن العمل داخل كيان تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين كان له فضل كبير في خلق حالة التوافق علي المصلحة العامة حتي ولو كان هناك اختلاف حول الآليات لتحقيق هذه المصلحة، هذا التوافق يمثل قوة دافعة نحو تقديم مشروعات قوانين مهمة عبر نواب التنسيقية في مجلس الشيوخ.

وفي ختام الصالون السياسي اتفق المتحدثون في المحاور الأربعة علي أهمية مجلس الشيوخ باعتباره رئة جديدة للحياة السياسية المصرية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.