تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في لقاء “آليات مواجهة خطاب الكراهية”

366

شاركت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين والسياسيين في اللقاء الفكري الذي نظمه منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية وذلك بحضور محمد عزمي، ومحمود القط أعضاء مجلس الشيوخ، وعمرو يونس، وأميرة العادلي، ومي كرم، وأحمد فتحي أعضاء مجلس النواب، ونخبة كبيرة من المفكرين والإعلاميين والأكاديميين والقادة الدينين وممثلي المجتمع المدني.

بدأ اللقاء بكلمة افتتاحية من سميرة لوقا، والدكتور القس أندرية زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية. وناقش اللقاء آليات مواجهة خطاب الكراهية ونبذ التعصب وارتفاع وتيرة خطاب الكراهية في العالم، وبث خطاب التسامح وتعزيز الحوار واحترام الآخر ودعم مجالات السلام والتعايش.

وقالت أميرة العادلي إن مواجهة خطاب الكراهية تحتاج إلى استراتيجية عامة للدولة لبناء الإنسان المصري تتوازى مع خطة الدولة للتنمية، ويتم ترجمة هذه الاستراتيجية إلى سياسات عامة وتشريعات.

وأشارت إلى أن الظواهر الاجتماعية وارتفاع نسب العنف وأنواع الجريمة تحتاج إلى دراسة، مؤكدة أن وجود سياسات عامة واضحة تعالج الظواهر الاجتماعية هو بداية الطريق لعلاج كافة أشكال الكراهية والعنف.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.