تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك في حلقة نقاشية حول الإطار الوطني لإحالة السيدات والفتيات الناجيات من العنف

97

شارك عدد من نواب وأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في الحلقة النقاشية التي تنظمها مؤسسة إدراك تحت عنوان ” نظرة على الإطار الوطني لإحالة السيدات والفتيات الناجيات من العنف “.

ومثل التنسيقية، النائبة سها سعيد عضو مجلس الشيوخ، والنائبة أميرة صابر و النائب محمد عبد العزيز أعضاء مجلس النواب بمجلس النواب.

كما شارك في الندوة كل من د. رانيا يحيى عضو المجلس القومي للمرأة ، و د. عمرو حسن أستاذ مساعد النساء والتوليد بالقصر العيني، ود. أمينه عثمان مسئول وحده المرأة الآمنة بالقصر العيني، و جاكلين ممدوح مدير إدارة المرأة بالقصر العيني، والمستشار محمد سمير المتحدث باسم النيابة الاداريةـ والمقدم تامر عبد المنعم من قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية، وهبة لطفي من المركز المصري لحقوق المرأة .

وأكدت النائبة أميره صابر في كلمتها على أهمية وجود تشريع جديد خاص بالعنف الاسري، كما أشادت بالإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتي أطلقت مؤخرا مؤكدةً على أن السعى نحو تحقيقها سيكون إنجازا كبيرا فيما تحققه مصر في هذا الملف. كما أكدت على ضرورة أعادة النظر في قانون العقوبات الحالي.

وعبرت النائبة سها سعيد في كلمتها على صدق مساعي الدولة المصرية في تحسين أوضاع المرأة بشكل عام والذي تضمنته إستراتيجية الدولة لحقوق الإنسان ، وأن بعض النصوص في قانون العقوبات تمييزية ضد المرأة ولا تتسق مع ما منحه دستور ١٤ لها.

وأعلنت سها سعيد أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تدعو وزارة التضامن الإجتماعي والمجلس القومي للمرأة للتنسيق مع وزارة الإسكان بشأن توفير وحدات سكنية مجهزة من مشروعات الوزارة بجميع المحافظات لإستضافة المعيلات من الناجيات من العنف حتى استقرار أوضاعهن وتمكينهن اقتصاديًا حفاظًا على سلامتهن وسلامة أبنائهن.

أدارت الجلسة نجوى إبراهيم أمين سر لجنه الحماية المجتمعية بتنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.