“تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تطرح مبادرة “البالطو الأبيض

352

في الوقت الذي تقف فيه مؤسسات الدولة المصرية صامدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، منطلقة من الإدراك الكامل للمسؤولية الوطنية، متسلحة بالاستيعاب الأمثل للتجربة العالمية في أهمية الاتساق بين القرارات واللحظة المناسبة، ومستهدفة حماية المواطن من ذلك الخطر الداهم، وعدم إدخار أي جهد لتقليل الأعباء الواقعة عليه.
في السياق ذاته يدرك المجتمع المصري بكياناته وأفراده مسؤوليته الوطنية تجاه وطنه الحبيب، بالتكاتف والتكافل المجتمعي، لنعبر جميعا بوطننا من منعطف هذه الأزمة العالمية بأقل كلفة.
ومن هنا تناشد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين كلا من وزارة الصحة والسكان، ووزارة التعليم العالي بإطلاق مبادرة “البالطو الأبيض”، والتي تسعى إلى توفير 10 آلاف متطوع من طلاب السنة النهائية لكليات الطب والصيدلة، وتأهيلهم وتدريبهم كأطقم طبية مساعدة، وذلك لتقديم الخدمة الطبية في مرحلة الطوارئ إذا ما استدعت الضرورة ذلك في المراحل المقبلة لمواجهة فيروس كورونا، وهو ما يستلزم وجود عدد أكبر من الأطقم الطبية، لدعم طاقة المستشفيات الحالية، أو في حالة تجهيز مستشفيات ميدانية في المراحل اللاحقة.
في نهاية فترة الطوارئ وبعد استنفاد الغرض من المبادرة، بعودة الجامعات للعمل، يتم تقديم الشكر لكافة المتطوعين وتكريمهم بشهادات تقدير، امتنانا لقيمة وأهمية التطوع في مراحل الأزمات، والتأكيد على أهمية المشاركة المجتمعية والاستفادة بطاقات الشباب في خدمة وطنهم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.