تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين تؤكد على ضرورة تحصين الدولة المصرية من أي مخططات هدامة

610

تابعت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين باهتمام بالغ الأحداث التى جرت بالأمس واستمعت جيدا لكل ما تم تداوله، سواء كان على أرض الواقع أو ما تم تضخيمه بمواقع التواصل الإجتماعى والقنوات الإخوانية المحرضة على الدولة المصرية.

ولقد أثبت شعب مصر وعيه الكامل بالأساليب الملتوية واستخدام التكنولوجيا الحديثة أو وسائل إعلام الإرهاب فى تزييف الحقائق.

وإذ تؤكد التنسيقية أن التعبير عن الرأى بكل السبل السلمية هو حق أصيل مكفول دستوريا، فإنها فى ذات الوقت تؤكد كذلك على ضرورة الانتباه الشديد، وعدم السماح لقوى الظلام والجماعات الإرهابية باستغلال حرية التعبير تلك لضرب أمن واستقرار البلاد.

كما تثق التنسيقية فى وعى جموع الشعب المصرى العظيم، والتزامه بالمسارات السلمية والقانونية، والانتباه إلى الشائعات أو محاولات التخريب والتدمير التى قد تسعى إليها تلك العناصر الظلامية والمخربة.

وإذ تتابع التنسيقية – ككيان شبابى للأحزاب والسياسيين يضم كافة الأطياف السياسية المؤيد منها والمعارض فى المشهد السياسى – فإنها تؤكد على ضرورة تحصين الدولة المصرية من أية مخططات هدامة، أو شائعات مغرضة، وذلك بدعم الجهود لاستكمال عملية التنمية السياسية بما يسهم فى المزيد من فتح المجال العام، والاستماع لكل الآراء السلمية طالما كانت فى إطار احترام القانون والدستور وطالما كانت بعيدة كل البعد عن تحقيق أهداف الجماعات الظلامية والإرهابية.

وفى هذا السياق فإن التنسيقية باعتبارها منصة للحوار بين القوى السياسية تؤكد استمرار حالة الحوار السياسى التى بدأتها حول القضايا الوطنية طالما كانت فى إطار احترام القانون والدستور، وبعيدا عن نشر الشائعات أو الترويج للأفكار الإرهابية.

حفظ الله مصر
القاهرة 21 سبتمبر 2019
تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.