تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين تشارك في الملتقي العربي الأفريقي

535

تزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى فى دورته الحالية، واتساقا مع نهج الدوله فى تفعيل دور الشباب وطرح رؤاهم فى مسار النهوض بأوطانهم، شاركت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين فى فعاليات النسخة الأولى من الملتقى العربى والأفريقى، تلك الفعالية بالغة الأهمية للبعدين على حد سواء فى ظل ما يواجه الإقليمين من تحديات على كافة الأصعدة والوصول إلى مساحات أوسع للتوافق يصنعها شباب الشعوب العربية والأفريقية.

وساهمت التنسيقية فى مجموعة من المحاور التى شملتها أجندة الملتقى، مثل وادى النيل ممر التكامل الأفريقى العربى، وكيف تكون رائد أعمال ناجحا، وزيادة الأعمال المجتمعية من منظور أفريقى، وتنفيذ أجندة الشباب والأمن والسلم فى منطقة الساحل.

هذا وتضمنت أوراق العمل المقدمة من أعضاء التنسيقية بعض التوصيات فى الموضوعات محل النقاش، مثل قيام وزارة التعليم العالى بالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية للتدريب بإنشاء منصة تعاون بين الجامعات العربية والإفريقية، ووضع رؤية شبابية لمواجهة التطرف الفكرى، كذلك وضع آليات لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعى وتحويلها من أدوات لبث الشائعات إلى أدوات لإظهار الحقائق والتوعية بالتحديات، بالإضافة إلى العمل على توحيد جهود المنظمة الاقتصادية المختلفة فى أفريقيا، ونقل الخبرات المصرية إلى الأفارقة فى تدريب وتأهيل الشباب للقيادة وعودة اندماج الشباب فى الحياة السياسية، وضرورة تدشين مشروع قومى للأمن الغذائى بين كل من مصر والسودان لحماية الأجيال فى جنوب الوادى من تبعات سوء التغذية والتركيز على دور الإعلام فى منطقة وادى النيل لإبراز الفرص والموارد الطبيعية والبشرية للدولتين.
كما نظمت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الصالون السياسى الأول لها على هامش الملتقى والذى حمل عنوان: “السياسة المصرية فى البعدين العربى والأفريقى”.
وانقسم الصالون إلى جلستين الأولى عن الدولة المصرية ودورها تجاه القارة الأفريقية والثانية: مصر والعالم العربى تحديات وآفاق المستقبل.

وشهد الصالون حضورا كبيرا من ضيوف الملتقى على المستوى الإعلامى والسياسى والدولى فى تجربة هى الأولى من نوعها لإثراء الحياة السياسية والحزبية.

وتؤكد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على وافر الامتنان للقيادة السياسية على إتاحة الفرصة للمشاركة فى تدشين هذا الحدث بالغ الأهمية فى تحقيق التكامل العربى الأفريقى الذى تصبو إليه شعوب الإقليمين من أجل التصدى لمعوقات التنمية والتحديات المتمثلة فى الفكر المتطرف والصراعات الإثنية والعمل على تعميم السلام والاستقرار.

تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.