خلال ندوة التنسيقية في معرض الكتاب المستشار محمود فوزي: تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تجربة ناجحة ترسخ لقيم الوفاء والانتماء للوطن

29

قال المستشار محمود فوزي، رئيس الأمانة الفنية للحوار الوطني، إن الحوار الوطني هو مبادرة رئاسية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقام على مدار عامان بالعديد من الجلسات وكانت حوارات بناءة ومعمقة بعد فترة طويلة بدون حوار بسبب الأحداث التي مرت على مصر ومنها الإرهاب، مضيفًا أن هذه الأحداث والظروف علمتنا أن الدولة لا تتوقف وأن الظروف والأحداث لا تتوقف أيضًا.
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها التنسيقية على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، حول حصاد المرحلة الأولى من الحوار الوطني، بعنوان “الحصاد الوطني المستمر”، وأدارها الإعلامي أحمد عبدالصمد، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين
وأشار إلى أن منطقتنا مفروض عليها العديد من التحديات ومنها الأزمة الاقتصادية التي تواجه العالم كله، وأيضًا أزمة كورونا، موضحًا أن مصر استطاعت اجتياز مرحلة صعبة من الأزمات.
وأضاف فوزي، أن الحوار الوطني يدور بشكل مؤسسي تمامًا وليس بديلا عن الحكومة، قائلًا إن تجربة الحوار الوطني تجربة وليدة والمخرجات والتوصيات التي صدرت وهي أكثر من 130 توصية، استفادت منها كل الأطراف سواء الحكومة أو الأحزاب أو المعارضة.
وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قدم دعمًا كبيرًا للحوار الوطني ووافق على التوصيات التي خرجت عنه بعدما شهدت توافقًا، مضيفًا أنه من ضمن مخرجات الحوار الوطني النظر في إجراءات الانتخابات لمجلسي النواب والشيوخ القادمين، وأيضًا هناك رغبة كبيرة وملحة للنظر في قانون الانتخابات المحلية، وكذلك الولاية على المال والنفس، وأيضًا القوانين المتعلقة بالتعاونيات.
وأكد فوزي على أن الجزء الثاني من الحوار الوطني سيشهد تفاعلًا كبيرًا، مشيرًا إلى أن تجربة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ناجحة وفعالة على أرض الواقع والكثير بدأ يتعلم منها قيم الوفاء والولاء للوطن، التي تعمل على ترسيخها.
وفي نهاية الندوة تم توقيع كتاب الراحل النائب أحمد زيدان”ويبقى الأثر”.

التعليقات مغلقة.