شيماء عبد الإله: دستور التنسيقية هو التوافق.. وشبابها ليسوا معزولون عن أحزابهم

115

شيماء عبد الإله: دستور التنسيقية هو التوافق.. وشبابها ليسوا معزولون عن أحزابهم
أداء زملاؤنا من نواب المحافظين وأعضاء البرلمان دليلا على نجاح تمكين الشباب
قالت شيماء عبد الإله، المتحدث الرسمي باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التنسيقية فكرتها الأساسية أن تجتمع التوجهات المختلفة على طاولة واحدة للمناقشة بحيث يكون هدفهم الأخير هو مصلحة الدولة المصرية والاصطفاف خلفها، مشيرة إلى أنه تم إطلاق التنسيقية في ٢٠١٨ أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في أحد مؤتمرات الشباب، لافتة إلى أن الدعم الذي أولاه الرئيس للكيان وإعلانه صراحة عن رغبته في تنمية الحياة السياسية منحتنا دفعة قوية نحو تحقيق أهدافنا.
وأوضحت خلال لقاؤها ببرنامج تحيا مصر، أن تحقيق المعادلة المستحيلة بجلوس مختلف التوجهات السياسية على طاولة واحدة ثم اتفاقهم على أمور محددة، تم من خلال أننا جميعا بما فينا الأحزاب المشاركة في التنسيقية اتفقنا على إعلاء مصلحة الوطن، فنجلس جميعا ونتناقش ونختلف ولكننا في النهاية يجب أن نصل للتوافق، مشيرة إلى أن هذا هو الشرط الأساسي للتنسيقية فدستورنا هو التوافق.
وأشارت إلى أن مناقشة أوراق العمل بالتنسيقية يتم بالتنسيق بين الأحزاب قائلة: شباب التنسيقية ليسوا معزولين عن أحزابهم.
وتابعت: ليس هناك مولاه مطلقة أو معارضة مطلقة فنحن نعمل على خلق مناخ صحي للتوافق وإعلاء مصلحة الوطن والمجتمع، مشيرة إلى أن ما يحدث داخل التنسيقية هو صورة مما يحدث داخل البرلمان فالأصوات مختلفة ولكن الهدف واحد وهو مصلحة الوطن والمجتمع، وليس المعارضة الهدامة لأجل المعارضة ولا التأييد المطلق فنحن نختلف ولكن رأي التنسيقية واحد.
وأشارت إلى أننا نعتمد على التطوير والتعليم والبحث منذ بدايتنا حتى نتمكن من إخراج أوراق عمل يمكن الأخذ بها وتقبل التنفيذ على أرض الواقع، وقد تعاقدنا مع واحدة من كبرى شركات التدريب في العالم ووقعنا معها بروتوكول لتدريب أعضائنا من أكبر وأقدم عضو إلى أحدث عضو منضم، لأنه لا نجاح إلا باستمرار التدريب والتأهيل.
ولفتت إلى أن أداء زملائنا من أعضاء التنسيقية هو مرآه تثبت نجاح الكيان بدءا من نواب المحافظين الذين لا يكفون عن العمل المتواصل على الأرض وفي الشارع بين الناس، وصولاً إلى أعضاء البرلمان الذين تحدثوا في كافة الموضوعات بكل جرأة مما يؤكد أن تمكين الشباب ليس مجرد حديث.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.