“شيماء عبد الإله في احتفال علي راسنا: التنسيقية ستظل بجانب أبناء الشهداء دائمًا”

427

احتفلت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين اليوم، في مقرها بجاردن سيتى، بأبناء وأسر الشهداء، حيث حضر بالاحتفال الثاني فريدة ابنة الشهيد أحمد محروس، وحبيبة ووليد أبناء الشهيد أحمد شحاته عبد المقصود، وقامت التنسيقية بتكريمهم والحديث مع الأسرتين عن دور الشهداء في حماية هذا الوطن.

وقالت “شيماء عبد الإله” المتحدثة الرسمي لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أثناء حديثها مع أسر الشهداء، أن تنسيقية الشباب لن تستطيع أن توفي الشهداء حقهم، وأن هذا التكريم لا يكفي أبدًا لرد الجميل، وسوف تظل التنسيقية بجانب أسر الشهداء وأبنائهم دائمًا.

وأجرى أعضاء التنسيقية، حوارًا شيقًا مع أسر الشهداء، حيث تحدثت زوجات الشهداء، وأكدوا جميعًا تقديرهم لهذا الحب الذي تبديه التنسيقية لهم، وقالوا أن الحملة التي أطلقتها التنسيقية تحت شعار “على راسنا” تثبت حرص أعضاء التنسيقية على التواجد بجانب المواطنين ومشاركتهم فيما يمرون به.

واستمر حديث الأستاذة شيماء عبد الإله، مع أبناء الشهداء، حيث سألوها عن التنسيقية وعن سبب دعوتها لهم، كما أجابت “عبد الإله ” عن كافة تساؤلاتهم، وأشادت برغبتهم في الاطلاع والمعرفة.

وكانت التنسيقية قد أطلقت حملة بعنوان “على راسنا” لتكريم أبناء الشهداء، بالتزامن مع أعياد الطفولة، ومن المقرر أن تنظم التنسيقية عدداً من الزيارات لمحافظات مختلفة لتكريم أبناء الرجال الذين ضحوا بحياتهم من أجل الوطن.

وتؤكد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن هذه الحملة تأتي في إطار التضامن مع أبناء الشهداء، والاحتفاء بهم تقديراً لتضحيات آبائهم الأبطال.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.