عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين يدير جلسة حول «الطريق إلى قمة المناخ 27»

42

نظمت مؤسسة «شباب بتحب مصر»، التي يترأس مجلس أمنائها، أحمد فتحي، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة حوارية، بعنوان «الطريق إلى قمة المناخ 27» بمشاركة خبراء البيئة بمختلف دول العالم.

وتناولت الجلسة التي أدارها أحمد فتحي، عدة موضوعات تتعلق بالتغيرات المناخية والتحديات البيئية الراهنة التي تهدد العالم في الآونة الأخيرة، كما جرى خلال الجلسة الاتفاق على إعلان تحالف المجموعات الرئيسية المعتمدة لدى برنامج الأمم المتحدة حتى قمة المناخ 27.

من جانبه، أشار السفير محمد نصر، مساعد وزير الخارجية، إلى استعداد مصر لقمة المناخ 27 وإطلاقها للاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية، مستعرضًا جهود وزارة الخارجية في التنسيق مع الوزارات والجهات والهيئات المعنية المحلية والدولية من أجل قمة المناخ 27، والعمل على توفير فرص حضور للشباب بشكل أكبر عن المؤتمرات والفعاليات البيئية السابقة.

وأوضحت السفيرة يوهانا ليسينجر، الأمين العام لمؤتمر استوكهولم +50، أن القمة المناخية المرتقبة ستكون فرصة مهمة للتعرف على أفكار الشباب والاطلاع على طموحاتهم ومساعدتهم في تنفيذ مشروعاتهم البيئية، مشيرة لأهمية مشاركة، جميع دول العالم وخاصة الدول الأفريقية لتحقيق الهدف الأسمى في مواجهة التغيرات.

وقال أيمن الشرقاوي، الميسر الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في أفريقيا، إنه سيعمل على التنسيق بين المغرب ومصر من خلال مجموعات أفريقية مشتركة في الفترة الحالية استعدادًا لرئاسة المغرب للجمعية العمومية السادسة بعد عامين المقرر عقدها في نيروبي.

حضر الجلسة، نسرين الصائم رئيس المجموعة الاستشارية للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالمناخ، ومحمد عبدالرؤوف ممثل المجموعات الرئيسية المعتمدة ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وطارق حسان الميسر الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في غرب أسيا، وأيمن الشرقاوي الميسر الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في أفريقيا، وجيرد تيود الميسر الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في أفريقيا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.