فخري الفقي في صالون “التنسيقية”: قرارات الحماية الاجتماعية و”المركزي” تستهدف مواجهة آثار حرب روسيا وأوكرانيا

84

قال الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن ما يحدث في العالم الآن يطلق عليه “صناعة الأزمات” من قبل بعض دول العالم، مثل الأزمة المالية منذ سنوات عديدة، وأزمة جائحة كورونا، وأزمة ارتفاع الأسعار والموجات التضخمية التي صنعتها روسيا في حربها مع أوكرانيا.

وأضاف الفقي، خلال كلمته في صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم، أن “باقي دول العالم تدير مخاطر هذه الأزمات، ومصر استطاعت أن تدير أزمة كورونا بشكل جيد، ولم نشهد اختفاء سلع استراتيجية ولم يتكالب المواطنون على منافذ البيع مثلما شاهدنا في عدة دول، ولكن للأسف الشديد الأزمات تتوالى، ومنها الحرب الروسية الأوكرانية التي ضاعفت الموجات التضخمية، وسببت ارتفاع أسعار الطاقة والقمح في كل دول العالم.

وتابع: “قرارات الحماية الاجتماعية وقرار البنك المركزي اليوم تستهدف مواجهة آثار الحرب من رفع أسعار الطاقة من ٤٥ دولار للبرميل إلى ١٤٠ دولار للبرميل في وقت قياسي، بالإضافة إلى رفع أسعار القمح بتنويع مصادر الاستيراد.

وعقدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين صالونا نقاشيًا تحت عنوان “سلاسل الإمداد والتضخم والحرب، لماذا تتأثر معيشة المصريين بارتفاع الأسعار؟ وماذا نفعل؟”.

ويهدف صالون التنسيقية التعريف بالأزمات الاقتصادية العالمية المتتالية في العامين الأخيرين بعد جائحة كورونا، بدء من ارتفاع الطلب العالمي وأزمة سلاسل الإمداد والتوريد، وتأثير التغيرات المناخية على الإنتاج العالمي من الغذاء والطاقة، وصولًا للحظة الذروة الحالية بعد بداية الحرب الروسية الأوكرانية.

ويدير الحوار محمد موسى، نائب محافظ المنوفية وعضو مجلس أمناء التنسيقية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.