في صالون التنسيقية عن “توطين الصناعات”.. النائبة غادة على تؤكد ضرورة وضع محفزات لجذب الاستثمارات الأجنبية مثل الرخصة الذهبية

137

قالت النائبة الدكتورة غادة علي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن أهمية توطين الصناعة وزيادة التصدير لابد أن تبدأ بإزالة جميع المعوقات والعراقيل التي تتمثل في الإجراءات لكي يطمئن المستثمر المحلي والأجنبي.

وأضافت أنه لابد أيضاً من التنسيق مع البنك المركزي لتوفير العملة وكذلك الاعتمادات المستندية التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى، كتوصية في المؤتمر الاقتصادي.

وأكدت الدكتورة غادة علي عضو مجلس النواب عن التنسيقية، على أنه يجب جذب العديد من الاستثمارات الأجنبية، وذلك سيتم من خلال بيئة تشريعية تكون واضحة المعالم وتضمن حماية حرية المنافسة.

وأشارت، إلى أهمية المحفزات والرخص الذهبية وتوفير الوقت، وقالت إن مصر بدأت في ذلك بشكل كبير في صناعة السيارات، لأن أفكار الحكومة الآن أصبحت خارج الصندوق، وفي أمريكا المستثمر يذهب للاستثمار لأن البيئة محفزة.

جاء ذلك، خلال الصالون الذى نظمته تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين حول «توطين الصناعات.. قاطرة التنمية في مصر المستقبل» ضمن سلسلة من اللقاءات التي تدعم المحور الاقتصادي في الحوار الوطني ومنها استراتيجية الحكومة لتوطين الصناعات، والمعوقات التي تحول دون تحول مصر لدولة صناعية كبرى، وأولويات الحكومة في المرحلة المقبلة.. والصناعات التي سيتم التركيز عليها بشكل أكبر، ومن يتحمل مسؤولية توقف مشروع مصر الصناعية منذ عقود، وما الفوائد الاقتصادية التي سيحققها مشروع الرمال السوداء.

ويذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من الصالونات والحوارات بشكل يومي مع المتخصصين من كافة التيارات والاتجاهات المختلفة بشأن القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني، وتبث مباشرة علي صفحتها الرسمية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.