قضايا الصم والبكم تتصدر جلسة التنسيقية حول الحوار الوطني بالإسكندرية

110

‏عقد النائب رامي جلال، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة نقاشية اليوم الخميس، حول الحوار الوطني والتحديات التي يواجهها المصريون من الصم والبكم، وذلك في محافظة الإسكندرية.

وقال جلال إن أي حوار يشمل عددًا من الأطراف، والحوار الوطني يضم الدولة المصرية، التي تمتلك وسائل كثيرة لتعلن عن نفسها وتقدم أفكارها، ولكن يبقى فقط أن تقوم الأطراف الأخرى بطرح ما لديها، وهنا يأتي دور مؤسسات الدولة في الوصول إلى الأطياف المختلفة بالمجتمع، خصوصًا تلك الفئات الأقل تمثيلًا.
وقدم جلال، تعريفا بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للحضور الذين أثنوا على ما تقوم به التنسيقية من مجهودات كثيرة في مجالات متعددة.
وتحدث ممثلو الصم والبكم بالمحافظة عن أبرز التحديات التي تواجههم، ويأتي في مقدمتها ملف التعليم، حيث يفشل العديد من أبنائهم في الالتحاق بالمدارس، كما أن المدارس الخاصة بهم تواجه مشكلات كثيرة.
كما تطرق الحضور إلى مشكلة الإدماج في الجانب الرياضي، واقترحوا تعديل بعض القوانين، وطالبوا بتوصيل أفكارهم ومطالبهم للجان الحوار الوطني.
وقدم الحضور الشكر لرئيس الجمهورية على دعمه لذوي الاحتياجات الخاصة، كما شكروا تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على التفاعل معهم.
شارك في الجلسة قيادات وممثلي عدد من جمعيات الصم والبكم بالمحافظة، و‏تناولت محاور متعددة منها التعريف بالحوار الوطني ومردوده على حياة المصريين تفعيلًا لمبادرة رئيس الجمهورية.

يُشار إلى أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكل محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كل الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.