لتطوير المنتج المحلي وتوفير آلاف فرص العمل.. التنسيقية توقع بروتوكولين تعاون مع وزارة الصناعة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة

547

وزيرة الصناعة:
التعاون مع التنسيقية قائم منذ فترة طويلة والبرتوكول للتوثيق
نستهدف الاستفادة من انتشارهم وقدرتهم لفتح مجتمعات صناعية أمام من يستحقون وترويج المنتجات
النائب أحمد مقلد : قادرون بإمكانياتنا تحقيق أهداف الوزارة والتنسيقية المشتركة
وقعت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، اليوم الثلاثاء، بروتوكولين تعاون الأول مع وزارة التجارة والصناعة والثاني مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وذلك بمقر الوزارة بوسط البلد بالقاهرة، وبحضور الدكتورة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة.
وقع البروتوكول من جانب تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين النائب عمرو يونس أمين سر التنسيقية ومن جانب وزارة الصناعة الدكتورة نيفين جامع وزيرة الصناعة، والتي رحبت بوفد التنسيقية معربة عن سعادتها بلقاء هذا الحشد من الشباب الذي قالت عنه نصا: «ليس كأي شباب فهو شباب يشارك في بناء وتنمية الوطن».
كشفت الوزيرة عن مراحل إعداد هذه البروتوكولات مشيرة إلى أنها التقت وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين منذ شهرين، وتبين لها خلال اللقاء تبني التنسيقية لنفس الأهداف التي تسعى لها الوزارة لتطوير وتنمية قطاع الصناعة والتجارة، وتقديم الخدمات التسويقية له وإعادة تصحيح مسار الكثير من الأمور على رأسها دمج القطاع غير الرسمي في القطاع الرسمي، لافتة إلى أنه بالفعل بدأت الوزارة خطة للتعاون مع التنسيقية، معتبرة أن خطوة توقيع البروتوكولات هي مجرد أمر توثيقي فالتعاون بين الوزارة والتتسيقية قائم بالفعل منذ شهرين.
وأشارت الوزيرة إلى أن التعاون مع التنسيقية يستهدف الاستفادة من قدرات شبابها وانتشارهم وأدواتهم في تحقيق الأهداف المشتركة بينهما.
وتابعت: من أهدافنا المشتركة توفير فرص عمل جديدة للمواطنين والشباب وخاصة المرأة، وإقامة المجتمعات الصناعية وإتاحتها لمن يستحق، وتسويق المنتجات المصرية واستغلالها بشكل محلي لتكون بديلا عن المستورد بشرط أن يكون لها نفس الجودة وفقا للمعايير الدولية.
من جانبه، قال أحمد مقلد، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التنسيقية لمست لدى الوزيرة الأخلاق في العمل من خلال المجهود الضخم المبذول في قطاعي التجارة والصناعة، وقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.
وأوضح أن هذه البروتوكولات تستهدف تحقيق نوع من التكامل والتشارك بين التنسيقية والوزارة، لافتا إلى أن التنسيقية لديها ١٦ نائب بمجلس الشيوخ و٣٢ بمجلس النواب و٦ نواب محافظين بعدد من محافظات مصر وبالتالي فهي قادرة بإمكانيتها لدعم وتحقيق أهداف الوزارة المشتركة.
وأكد مقلد أن الصناعة والتجارة هما أعمدة بناء الدولة المصرية وأن المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر قامت عليها دول واقتصاديتها بالكامل، لافتا إلى أن خطة العمل مع الوزارة بدأت بالفعل منذ شهرين وخطوات التعاون ستزداد بصورة أكبر وأسرع في المرحلة المقبلة.
حضر اللقاء من جانب الوزارة اللواء إيهاب أمين مساعد الوزيرة للشؤون الفنية، وطارق شاش نائب الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، وحاتم العاشري، مستشار وزير التجارة والصناعة لشئون الاتصال المؤسسي، والدكتور رأفت عباس، رئيس القطاع المركزي للخدمات غير المالية بجهاز تنمية المشروعات، ومحمد عبد الملك، رئيس القطاع المركزي للمكاتب الإقليمية بجهاز تنمية المشروعات، وياسر جابر، وكيل الوزارة للإعلام والمتحدث الرسمي لها، وسامح جويدة، رئيس قطاع الإعلام بجهاز تنمية المشروعات، ويونس عبد الرحمن، مدير عام شئون مجلس النواب.
وحضر التوقيع من جانب التنسيقية كل من النائب عمرو يونس والنائب أحمد مقلد، والنائب محمد إسماعيل، والنائب عماد خليل، والنائبة مارسيل سمير، والنائبة رشا أبو شقرة، والنائبة نشوى الشريف، والنائب أحمد رمزي، أعضاء مجلس النواب، وكل من النائب أكمل نجاتي، والنائب عمرو عزت، والنائب محمود تركي، والنائب محمد فريد، والنائب أحمد فوزي أعضاء مجلس الشيوخ، بالإضافة إلى مؤمن سيد وريهام الشبراوي، اسامه الرفاعي ، أحمد فتحي، ومحمد حامد، ورحاب عبدالله أعضاء التنسيقية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.