لجنة الأمن الغذائى بالتنسيقية تعقد اجتماعها الثاني ضمن حملة “سوا هنعدي”

201

عقدت لجنة الأمن الغذائي بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين اجتماعها الثاني ضمن حملة “سوا هنعدي”.

وجاء الاجتماع لوضع خطة العمل على أرض الواقع مع لجنة العمل الميداني لبحث آليات تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لإحلال السلالات المحلية من الأبقار بالمستوردة ذات الإنتاجية العالية من اللحوم والألبان، لتحقيق هامش ربح للمربين وتقليل الفجوة الغذائية وإتاحة فرص عمل جديدة للشباب.

وحدد أعضاء اللجنة ٣ مراحل لتوعية المربين من خلال الجمعيات الزراعية والمؤتمرات الجماهيرية وتنظيم دورات تدريبية تساهم بشكل مباشر في تقديم المعلومات، وتخطي المشكلات والتحديات التي تواجه المربين، مع متابعة مستمرة للمربين والمزارعين من خلال المعلومات الحقيقية ومنها حجم الثروة الحيوانية الحالية والاستيراد، وكذلك العمل على ملف منتجات الألبان من خلال الصحة العامة وسلامة الغذاء.

وتطرق الاجتماع إلى مشكلة أسعار البيض، وبحث مواجهة الشائعات المرتبطة بزيادة الأسعار.

شارك في الاجتماع: إيمان الألفي، عضو مجلس النواب عن حملة “سوا هنعدي”، ومن أعضاء مجلس الشيوخ عن التنسيقية: المهندس محمد السباعي، ومحمود ترك عن حملة “سو هنعدي”، ومن أعضاء التنسيقية: جهاد سيف، ماهر الفضالي، سميرة الشريف، أحمد قاعود، الحسن العزاوي، إسلام الجندي، أحمد منوفي، محمد نبيل، إسلام أنور، محمود أبو خضرة ونور المكاوي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.