محمود بسيوني في صالون «التنسيقية»: «لأول مرة في تاريخ الدراما نرى الإخوان يعترفون بأنهم مثيري العنف»

230

أكد الكاتب الصحفي محمود بسيوني، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أنه منذ تأسيس المجلس ولديه لجنة لمتابعة الدراما خلال شهر رمضان الكريم؛ لمتابعة مدى التزام الأعمال بالإعلان العام لحقوق الإنسان والقوانين المنظمة له في مصر.

وأضاف بسيوني، خلال كلمته في الجلسة النقاشية التي تعقدها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بعنوان «هل تنجح الجمهورية الجديدة في استخدام القوى الناعمة من خلال دراما رمضان 2022»، أن اللجنة تقدم جوائز لأفضل الأعمال الدرامية عقب انتهاء شهر رمضان الكريم، كنوع من التشجيع، وأننا بحاجة دائما لنشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال الأعمال الدرامية.

ولفت بسيوني، إلى أن أحد أدوار المجلس هو نشر ثقافة حقوق الإنسان عند عموم المواطنين، بالإضافة إلى المجلس القومى للمرأة، مشيرا إلى أن أهم حق في حقوق الإنسان هو الحق في الحياة، وهو ما تقوم به الدولة المصرية اليوم من حماية الشعب وتأمنيه من الأخطار سواء من خطر المفاهيم المغلوطة واللعب في العقول، ومحاولة الاختراق من الداخل، وهو ما تجسد في مسلسل «الاختيار 3».

ولفت إلى أحد الأدوار في أحد المسلسلات، عندما فكر أحد الأشخاص في الهجرة للخارج بعد أن كان معارضا للفكرة، معقبا: «هذا خط درامي مهم جدا في ظل الأحداث الحالية، كذلك الخطر الكبير التي يتم مواجهتها، وتحقيق الأمن والتصدي لمخططات الإرهاب والتطرف، والتأكيد على فكرة الهوية الوطنية وربط الأجيال الناشئة بالوطن، وهو يتم خلقه في الأعمال الدرامية، نحو الأجيال الناشئة وهو ما تجسد في مسلسل يحيى وكنوز».

وذكر الكاتب الصحفى محمود بسيونى، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، أنه لأول مرة في تاريخ الدراما وفي تاريخ الأدبيات التوثيقية نرى أن الإخوان يعترفون بأنهم مثيرى العنف وأنهم من يهددون الدول.

وبدأت منذ قليل الجلسة النقاشية التي تعقدها تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، بعنوان «هل تنجح الجمهورية الجديدة في استخدام القوى الناعمة من خلال دراما رمضان 2022».

وادارت الحوار الإعلامية نشوى الشريف، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، ويشارك فيه كلا من: المهندس حسام صالح، الرئيس التنفيذى للعمليات بالشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، والإعلامى نشأت الديهى، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والكاتب الصحفى محمود بسيونى، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، والنائبة سها سعيد، أمين سر التنسيقية ووكيل لجنة الثقافة والسياحة والإعلام بمجلس الشيوخ، والإعلامية دينا عبدالكريم، عضو لجنة الثقافة بمجلس النواب.

وناقشت الجلسة عددا من المحاور، من بينها أهمية الدراما بشكل عام في رفع الوعى لدى المواطنين المتابعين للمسلسلات والأعمال الفنية بشكل عام، وما يتعارف عليه بدراما رمضان بشكل خاص، وكيف حملت دراما رمضان 2022 قضايا مهمة، كشفت خلالها كواليس مراحل مهمة من تاريخ الأمة، وكيف يلعب هذا الأمر دورا مهما في توجيه رسائل طمأنينة للشعب المصري.

وتناولت الجلسة، عناصر جذب المشاهد في الأعمال المعروضة، وما بالمسلسلات الوطنية من نقاط قوة ونقاط ضعف يجب تلافيها خلال الفترات المقبلة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.