مدير المركز الديموجرافى بوزارة التخطيط: استدامة السياسات أساس نجاح ملف الزيادة السكانية

32

عقدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، صالونا نقاشيا بعنوان (تنمية الأسرة ومواجهة الزيادة السكانية بين الواقع والمأمول).

وتحدثت الدكتورة أميرة تواضروس، مدير المركز الديموجرافى بوزارة التخطيط، عن الأزمة السكانية باعتبارها تحديًا كبيرا للغاية، و لذلك تحتاج معدلات نمو متزايدة وحتي تستوعب حجم الزيادة السكانية الكبيرة في السنوات الأخيرة.

وأضافت الدكتورة أميرة تواضروس خلال صالون التنسيقية، أن الزيادة السكانية مرتبطة بشكل كبير بمعدل آخر وهي خصائص السكان والتى تراجعت بشكل كبير سواء في مستوى التعليم أو الصحة أو غيرها، ولذلك جاءت الخصائص متدنية للغاية، مشيرة إلى أن عملية التوزيع أيضا من المعايير المؤثرة في الزيادة السكانية حيث يعيش معظم المصريين على مساحة صغيرة من الأرض، مؤكدة أن المشكلة السكانية في غاية الخطورة والأهمية، وتحتاج لكثير من الحلول.

وأكدت الدكتورة أميرة تواضروس أن استدامة السياسات هي الحل الوحيد لحل ملف الزيادة السكانية وذلك حتي تتكامل منظومة العمل بين المؤسسات وبشكل مستقر.

حضر الصالون الدكتور محمد جزر رئيس لجنة الصحة بمجلس الشيوخ، والدكتور عمرو حسن المقرر السابق للمجلس القومي للسكان، و الدكتورة أميرة تواضروس مدير المركز الديموجرافى بوزارة التخطيط، و أعضاء التنسيقية النائب أحمد فتحي، وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب، و الدكتور مصطفى أبو زيد مدير المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، و نجوى إبراهيم المدير التنفيذى لمؤسسة إدراك، كما أدار الجلسة عضو التنسيقية النائب محمد فريد وكلي لجنة التضامن بمجلس الشيوخ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.