مساعد وزير التخطيط لصالون “التنسيقية”: الاستراتيجيات والموازنات تستهدف تحقيق نمو اقتصادي.. والاستثمار الحكومي محفز

222

قال جميل حلمي، مساعد وزير التخطيط والمشرف على مشروع حياة كريمة بالوزارة، إنه لأول مرة في يكون لمصر موازنات تراعي البعد الاجتماعي والبعد البيئي والبعد الاقتصادي، بشكل متكامل ومترابط، متابعا: كل الخطط والموازنات هدفها الأساسي أن يكون هناك نمو اقتصادي، أي أننا نستهدف زيادة الناتج المحلي، اعتمادا على محاور رئيسية هي الاستهلاك أو الاستثمار أو التصدير.

جاء ذلك، خلال صالون تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الذي عقد مساء اليوم، حول أولويات الإنفاق الحكومي، وأداره المهندس إبراهيم رمضان، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

وأضاف قائلا: لابد أن ننظر إلى حجم الاقتصاد ونصيب المواطن من الناتج المحلي، قبل التطرق لعمليات الترشيد للإنفاق الحكومي، ولاسيما أن الاستثمار العام محفز للنمو وموفر لفرص العمل.
واستكمل حلمي: نستهدف من مشروع حياة كريمة تحسين الخدمات المقدمة للمواطن لتحقيق التنمية المستدامة، فعلى سبيل المثال أكثر من نصف الإنفاق في حياة كريمة موجه للصرف الصحي.

وأكد أن الاستثمار العام محفز للاستثمار الخاص، فعندما تنفذ الدولة شبكة طرق، وتقوي البنية الأساسية فهذا يشجع على جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

شارك في الصالون كل من دكتور جودة عبد الخالق، المفكر الاقتصادي ووزير التموين الأسبق، محمد موسى نائب محافظ المنوفية وعضو مجلس أمناء التنسيقية، دكتور فخري الفقي رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، وجميل حلمي عبد الواحد مساعد وزيرة التخطيط المشرف العام على مشروع حياة كريمة بالوزارة، محمد عبد الفتاح مستشار وزير الماليه لشئون الموازنة.
يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من الصالونات النقاشية بشكل يومي مع المتخصصين من كافة التيارات والاتجاهات المختلفة بشأن القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني وتبث مباشرة على الصفحة الرسمية للتنسيقية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.