مشكلات المجتمع المدني وتمكين الجمعيات الأهلية يتصدران جلسة “التنسيقية” حول الحوار الوطني بدار السلام

132

عقد النائب محمد تيسير مطر، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، جلسة نقاشية مع جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني بمنطقة دار السلام، اليوم الأربعاء حول محاور الحوار الوطني، وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات التي تعقدها التنسيقية لتعريف المواطنين والمؤسسات بالحوار الوطني ومحاوره.

وتناولت الورشة مجموعة من الاستفسارات الخاصة بالمحور الاجتماعي وخاصة منظمات المجتمع المدني والعمل العام وأهمية تمكين الجمعيات والمؤسسات من القيام بعملها في الشارع، من خلال القانون الجديد للجمعيات.

وقدم الحضور الشكر للحكومة، على تمديد المهلة الخاصة بتوفيق أوضاع الجمعيات، حتى يتثنى لها مواصلة العمل العام والجماهيري .

وصرح النائب محمد تيسير مطر، أن مجلس أمناء الحوار الوطني ومقرري اللجان يعملون بكامل طاقتهم لجمع كل المشاكل والقضايا لوضعها على أجندة الحوار، في جلساته القادمة.

وأكد على أن قضايا المجتمع المدني من أهم القضايا التي تهتم بها القيادة السياسية، مدللا على ذلك بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتمكينه من خلال تسميه عام ٢٠٢٢ كعام للمجتمع المدني.
كما طالب الحضور، بضرورة وضع حوافز مالية خاصة للجمعيات والمؤسسات، من خلال تخفيض فواتير الكهرباء والمياه والغاز؛ حيث أنها كيانات غير تجارية.
كما طالبوا بإعفاء المؤسسات من نسبة ١٤ %، قيمة مضافة على فواتير الشراء الخاصة بالجمعيات، وذلك لأن توفير هذه الأموال، يعد مساهمة من الدولة في تنفيذ أنشطة المجتمع المدني.
كما تطرق الحضور، إلى ضرورة تمكين الجمعيات والمؤسسات، من خلال إسناد بعض الأعمال الخاصة تخفيفا عن عاتق الجهاز الإداري للدولة، مثل بحث الحالات والإعفاء من المصاريف، طبقا للظروف الاجتماعية.
واختتم النائب محمد تيسير مطر، الجلسة بضرورة استمرار حالة الحوار، مؤكدا أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في حالة حوار مستمر مع المجتمع بأكمله من كافة القطاعات.

يذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، قد أعلنت إطلاق نوابها سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكافة محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.