نظمتها جمعية السادات للتنمية.. “التنسيقية” تشارك في المائدة المستديرة حول “مستقبل الإدارة المحلية”

100

شارك وفد من تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين في المائدة المستديرة التى نظمتها جمعية السادات للتنمية والرعاية الإجتماعية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية تحت عنوان ” الشباب والإدارة المحلية”.
حضر المائدة المستديرة، محمد أنور السادات رئيس الجمعية، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، وريتشارد بروبست الممثل المقيم لمؤسسة فريدريش إيبرت.
وبدأت المائدة المستديرة بجلسة بعنوان “مستقبل الإدارة المحلية.. اللامركزية بين الواقع والمأمول”، والتي أدارها عبد الجواد أحمد عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، وشارك عبد الحميد كمال عضو مجلس النواب السابق، والنائب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين كمتحدثين.
وأكد المشاركون في الجلسة، علي أهمية إصدار قانون الإدارة المحلية ووجود أحزاب قوية قادرة علي التأهيل والتدريب علي المحليات، وأشادوا بما تقوم به تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين من تنظيم تدريبات للمحليات في كافة المحافظات .
واختتمت الفعاليات بجلسة بعنوان “دور المحليات في مكافحة الفساد وإقرار النزاهة والشفافية “، والتي أدارتها إيمان طلعت عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وشارك النائب عمرو درويش عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين والنائب احمد علي كمتحدثين، واستقر الحضور علي ضرورة التحول الرقمي للمحليات في ظل وجود كوادر حقيقية قادرة علي تطبيق التحول الرقمي .
وضم وفد التنسيقية كل من النائبة سها سعيد، أمين سر التنسيقية، عضو مجلس الشيوخ ، ومن اعضاء مجلس النواب، عمرو درويش، احمد مقلد ، اميرة صابر، احمد فتحي.
فيما حضر من نواب التنسيقية بمجلس الشيوخ،محمود القط، أكمل نجاتي، علاء مصطفى، محمد السباعي, هيام فاروق، أحمد قناوي ، محمد فريد ,محمود التركى.

وشارك من أعضاء التنسيقية، ايمان طلعت، أسامة بديع، كريم الكنانى ، ماجد الفقى، طه احمد، محمود عز، محمد مهنى، حسام رافت، أسامة الرفاعي، محمد نبيل، محمد القاضي
وشارك في اللقاء، نخبة من نواب البرلمان بغرفتيه وعدد من القيادات الحزبية والأكاديميين والمجتمع المدني المهتم بقضية الإدارة المحلية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.