نواب “تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين” يشاركون بندوة بنادي الزهور لمناقشة قانون حقوق المسنين

60

شارك عدد من نواب وأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في الندوة التي نظمها مجلس إدارة نادي الزهور لمناقشة مشروع قانون حقوق المسنين، بحضور مجلس إدارة نادي الزهور برئاسة المستشار محمد الدمرداش رئيس النادي.

حيث بدأ أحمد فتحي عضو مجلس النواب عن التنسيقية كلمته خلال الندوة، وقال أنه من المميز والرائع أن الدولة تولي اهتمام للمسنين وتقر بحقوقهم، التي يجب أخذها بالإعتبار مراعاة لما قدموه من جهود وخبرات، مشيرا أن مشروع قانون حقوق المسنين هو ضمن الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي تضع نصب أعينها حقوق كافة فئات المجتمع المصري.

وأشار ، إلي أن مشروع القانون يحافظ على كرامة المسنين ويعمل على توفير حياة كريمة لهم، كما أن هذا القانون يعد خطوة جادة للمساهمة فى دعم ورعاية حقوق المسنين، وتقديم المزيد من المزايا لهم والعمل على توفير كافة أوجه الرعاية الاجتماعية فى ظل بناء الجمهورية الجديدة.

فيما أعربت النائبة هادية حسني، عضو مجلس النواب عن التنسيقية ، عن سعادتها بتنظيم هذه الندوة، والمشاركة خلال جلسة نقاشية بنادي الزهور حول قانون حقوق المسنين؛ لخلق حالة من الحوار المجتمعي بين النواب وأصحاب الشأن والإستعانة بمقترحاتهم وآرائهم، وتوضيح بعض النقاط حول مشروع القانون.

ومن جانبه أكد النائب محمد فريد، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، أن قانون حقوق المسنين يستهدف تحسين جودة حياة المسنين، وهو قانون شامل يقر بمجموعة كبيرة من الحقوق، مثل الحق في الرياضة والحق في النقل وخلق بعض الامتيازات الأخرى، مثل خصومات وسائل النقل والأماكن الثقافية والسياحية، موضحا أن هذا القانون يخاطب فئة كبيرة من المصريين، ويأتي تطبيقًا للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

وأشار إلي أن القانون يستهدف تسهيل المهام الحياتية لكبار السن، وأنه سيتم إنشاء صندوق خاص يتولى الانفاق على هذه الالتزامات وتوفيرها، وهناك كارت للخدمات يمكنهم الحصول عليهم للتمتع بالخدمات.

حضر عن التنسيقية بالندوة كل من النائب أحمد فتحي ،والنائبة هادية حسني اعضاء مجلس النواب، والنائب محمد فريد عضو مجلس الشيوخ، وشيرين فتحي، وأسامة هشام، وإسلام حمدي، أعضاء التنسيقية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.