وزيرة التعاون الدولي تلتقي وفد التحالف الإفريقي للمناخ وعضو المجموعة الاستشارية الشبابية التابعة للأمين العام للأمم المتحدة والمعنية بتغير المناخ علي هامش قمة المناخ في جلاسكو

347

التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي أحمد فتحي رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر والممثل الوطني للتحالف الإفريقي للمناخ في مصر والنائبة أميرة صابر عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وفلاديسلاف كايم عضو المجموعة الاستشارية الشبابية التابعة للأمين العام للأمم المتحدة والمعنية بتغير المناخ .

وتناول اللقاء التعريف بالتحالف الإفريقي للمناخ والذي يضم في عضويته أكثر من ١٥٠٠ جمعية ومؤسسة من ٤٠ دولة إفريقيا ويقود المجتمع المدني الإفريقي في قضايا المناخ والذي يسعي لتنفيذ العديد من الفاعليات في مصر للتحضير لقمة المناخ ٢٧ التي سوف تعقد في مصر عام ٢٠٢٢ ، ويسعي التحالف لوضع أجندة المناخ الأفريقية وأن يبادر بإطلاق الفاعليات والأنشطة لأن هذه القمة هي بمثابة قمة للقارة الإفريقية كلها.

كما تحدث فلاد عن الآمال حول انعقاد قمة المناخ في مصر والتي يطمح في أن تتيح مصر المجال لأكبر عدد من الشباب حول العالم في وجود سهولة لحضور القمة في مصر والمشاركة في مؤتمر الشباب المناخي الذي يعقد قبل فاعليات القمة الرسمية بعدة أيام ويشارك به الشباب من كافة أنحاء العالم ، كما تطرق إلي التعاون مع الكيانات المصرية في استضافة COY17 والذي سوف يسبق قمة المناخ .

وتحدثت النائبة أميرة صابر عن دور التشريعات التي تخدم قضية المناخ وأنها نقطة اتصال برلمان المناخ العالمي مع البرلمان المصري ، كما تحدثت كذلك عن دور مصر المحوري و الآمال العالمية المنعقدة عليها في استضافة القمة القادمة وكذلك دعم مصر لمؤسسات و منظمات المجتمع المدني و الذي نأمل في أن يشهد توسعاً بعد اطلاق السيد الرئيس عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدني .

وفي الختام تحدث رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر عن مشروع شجرة النيل ورواد المناخ والكنيسة الخضراء والذي تقوم المؤسسة بتنفيذه للتكيف مع ظاهرة المناخ.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.