وزير الزراعة يهنئ تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بمناسبة مرور ٣ سنوات على تأسيسها

118

قدم السيد القصير وزير الزراعة التهنئة لتنسيقية شباب الاحزاب و السياسيين بمناسبة مرور ثلاث سنوات علي التنسيقية وأثنى الوزير على دور التنسيقية التنفيذي والتشريعي والنوعي.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الوزير مع وفد من اعضاء ونواب التنسيقية، والذي عرض فيه
فيديو يستعرض إنجازات وزارة الزراعة منذ ٧ سنوات وحتي الآن وتناول كافة قطاعات الوزارة في قطاع الزراعة وقطاع الثروة الحيوانية والسمكية والدواجن، كما تحدث الوزير بشكل مستفيض عن برنامج الإصلاحات الهيكلية والذي يتضمن القطاع الزراعي كذلك تعظيم الاستفادة من وحدة الأرض والمياه.

كما تحدث عن التفرقة بين الأمن الغذائي المطلق والنسبي والاكتفاء الذاتي ، وعن محطات المياه وأهميتها في المشروعات القومية مثل مشروع محطة المحسمه ومحطة بحر البقر ومحطة معالجة الحمام وذلك لتغطية الحاجة المائية في مشروع الدلتا الجديدة ومشروع تطوير الريف المصري.

وأضاف الوزير في حديثه عن البرنامج القومي لتجميع الألبان والذي تم بتوجيه من القيادة السياسية لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان مع دعم فني مجاني لأصحاب مراكز التجميع الخاصة وربطها بوزارة الإنتاج الحربي لتوفير المعدات ، وأيضا تم تناول مشروع حصر الثروة الحيوانية في مصر مع تصنيفها ذكور وإناث ونطاقها الجغرافي والوصول لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن وبيض المائدة مع رفع كفاءة الثروة السمكية وزيادتها بما يتناسب مع احتياجات المواطنين والعمل على تشجيع المواطنين على تنويع ثقافة الاستهلاك كما تم تناول مشروع الري الحديث و الزراعات التعاقدية مع توجه الوزارة نحو التحول الرقمي وتقديم كارت الفلاح الذي يضمن ٢٠ خدمة إلكترونية يتم تقديمها للفلاح مع موبايل ابلكيشن يقوم من خلاله الفلاح عرض الامراض النباتيه والحصول على العلاج من خلال هذا التطبيق.

وتحدثت النائبة رشا فايز عن أزمة الأسمدة وكذلك الجمعيات الزراعية وتهالك البنية التحتية بها وسألت الوزير عن خطة لتطوير العاملين في الجمعيات الزراعية، ووجه النائب أحمد قناوي سؤال حول مشروع الدلتا الجديدة والمحافظات التي ليس لها ظهير صحراوي مثل محافظة الغربية ورد الوزير بأنه هناك مشروعات مثل الوادي الجديد واستثمار في محافظات مثل المنوفية ، كما وجه النائب سؤال حول القطن المصري وخطة الدولة في صناعة النسيج لإعادة هيكلة الصناعة وتطويرها وقال الوزير إنه هناك توجه لتعظيم الفائدة من القطن طويل التيلة، ووجه محمد ابوالنجا عضو التنسيقية سؤالا حول التقنيات التكنولوجية في مجال زراعة ورد الوزير بأن الوزارة تعتمد على البحث العلمي وهناك تجارب تجرى عن القطن قصير التيلة في شرق العوينات وأضاف الوزير أن السيد الرئيس وجه بتوطين القطن طويل التيلة في الصناعة المصرية، ووجه مصطفى الشهابي عضو التنسيقية سؤالا عن تناول الإعلام الزراعي لتصريحات على لسان نقيب الفلاحين رغم عدم وجود نقابة من الأساس وكان رد الوزير أنه هناك انتحال صفة نظرًا لعدم وجود نقابة قانونية للفلاحين في مصر ونصح بعدم الاستماع إلا للجهات الرسميه

من جانبها، أكدت النائبة آية مدني ، أن المتحف الزراعي يحتوي العديد من الكنوز التاريخية للزراعة القديمة، مضيفة أن به بذور نباتات انقرضت منذ عهد الفراعنة ووجب أن يتم التسويق لها بالشكل الأفضل.
وأطلقت مدني، مبادرة للتعاون بين التنسيقية والوزارة للتسويق للمتحف الزراعي.
وتسائلت حول أوجه التعاون الذي يتم بين وزارتي الزراعة والآثار، لتطوير ورفع كفاءة والتسويق للمتاحف التابعة لوزارة الزراعة، كما وجهت تساؤل حول الخطة التي تنتهجها الوزارة لتطوير الحدائق التابعة لها، وعلى رأسها حدائق الحيوان والأسماك والأورمان وحديقة الطفل.
فيما وجهت الشكر للوزير على ترحيبه بالمبادرة، وعرضه للجهود التي قامت بها الوزارة والقيادة السياسية في السنوات السبع الماضية، التي كانت لها عامل الأثر في النهوض بالزراعة وتحقيق الأمن الغذائي.

و وجه مؤمن سيد عضو التنسيقية سؤال حول الإجراءات المتبعة لتحويل الأراضي الزراعية إلى مشروعات خدمية والتبعية للمحافظة أم الوزارة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.