وفد “التنسيقية” يزور مصابي حادث كنيسة إمبابة.. ويقدم التعازي لأهالي الضحايا والمصابين

39

زار وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، مصابي حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة، الذين تم نقلهم لمستشفى العجوزة ومستشفى إمبابة، فور إندلاع حريق بالكنيسة صباح اليوم.

وحرص وفد التنسيقية، على الإطمئنان على حالة المصابين وتقديم كل سبل الدعم فيما يحتاجونه للتعافي من إصاباتهم التي لحقت بهم جراء الحادث الأليم الذي تسبب في وفاة وإصابة العشرات.

وعبر أهالي المصابين، عن امتنانهم لحضور نواب التنسيقية الفوري، والوقوف بجوارهم في هذا الحادث الأليم.

وقدم الوفد، خالص التعازي للأهالي اللذين فقدوا ضحايا في الحادث وكانوا متواجدين بالمستشفى للاطمئنان على مصابين من ذويهم أيضا.

وأكد النواب لأهالي المصابين والضحايا، أنهم في حالة متابعة مستمرة لتداعيات الحادث ولن يتوانوا عن تقديم الدعم اللازم لكافة المصابين سواء أثناء مرحلة تلقيهم العلاج أو بعد خروجهم من المستشفى.

وقدم الوفد، الشكر والتقدير للأطقم الطبية بمستشفى العجوزة ومستشفى إمبابة وهيئة الإسعاف والهلال الأحمر على ما قاموا به من جهد لإنقاذ المصابين، نقلهم بحرص وسرعة للمستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

ضم وفد التنسيقية من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ كلا من النائب محمود القط، النائب أحمد أحمد مقلد، النائب أكمل نجاتي، النائب محمد السباعي، النائبة غادة علي، النائب عماد خليل، النائبة هيام الطباخ، النائب عمرو عزت، والنائب محمود تركي.

وضم وفد التنسيقية من الاعضاء ماجد طلعت، سمية هاشم سميرة الشريف، ومصطفى الجمل.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.