وفد تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين يشارك في ورشة “الشباب في مواجهة التحديات البيئية”

68

شارك وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في ورشة “الشباب في مواجهة التحديات الييئية” من الورش التحضيرية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

وتم خلال الورشة مناقشة عدد من الموضوعات منها، محور النقل المستدام وتأثيره على البيئة، وكذلك
النوع وعلاقته بمحاور البيئة، كما تم مناقشة تدهور التربة نتيجة التصحر واستخدام الرقعة الزراعية في البناء.

وتحاور المناقشين بالورشة حول تلوث مياة الأنهار نتيجة لعدم وجود صرف صحي سليم، وتطرقوا إلى كيف تدار المخلفات الصلبة، والتخلص الآمن منها.
كما نافشت الورشة العدالة في توزيع الموارد المخصصة لمشروعات البيئة في القطاعين المحلي والدولي، والتاثير المباشر والغير مباشر للتغيرات المناخية علي التعليم والصحة العقلية والنفسية والتغذية والحماية وخاصة حماية الأطفال.

وقدم وفد التنسيقية، الذي ضم أحمد مشعل وريهام الشبراوي، أحمد فتحى، عدد من التوصيات من أهمها توصية قدمها عضو التنسيقية، أحمد مشعل، بإنشاء منصة إلكترونية تتضمن مساحة من المشاركة لرأي جميع متضرري التغيرات المناخية حول العالم، والإستماع لآرائهم ومعاناتهم من التغيرات المناخية ليتم إستعراضها في قمة المناخ 27 في شرم الشيخ. وأن تكون هذه الآراء على جدارية كبيرة في مدخل قمة المناخ ليستطيع كل قادة العالم أثناء الدخول والخروج من منتدى قمة المناخ الإطلاع عليها وتوصيل أصوات الشعوب لضيوف القمة.

وقدمت ريهام الشبراوي، عضو التنسيقية توصية أخرى بأن تقوم الدول المتأثرة بالتغير المناخي في حدودها باتخاذ كافة الإجراءات لمنع حدوث النزاعات وضمان المصالح المشتركة كما في حاله الهيمالايا، الهند والصين على سبيل المثال.

وكذلك تمكين الشباب للقيام بمبادرات بالتعاون مع الجهات الدولية للتكيف مع الأوضاع الجديدة، مثل معالجة الأزمات الغذائية، عن طريق تنفيذ نظم غذائية، وزيادة الرقعة الزراعية عن طريق الزراعة المستدامة، وكذلك إدارة الموارد المائية بطرق صحيح بالتعاون مع الصندوق الأخضر للمناخ ومرفق البيئة العالمية للإستثمار في مشروعات تعزيز النظم الغذائية ومكافحة تغير المناخ، مثل الحفاظ علي الثروة الحيوانية وإدارتها والحفاظ علي الغابات.

كما قدمت ريهام الشبراوي توصية بأن يجب اتخاذ العديد من الإجراءات التي من شأنها التكيف مع التغيرات المناخية وتلك التأثيرات. وبخصوص التعليم يجب أن يتم التركيز في المناهج التعليمية علي قضايا المناخ بشكل مكثف وعملي، وزيادة برامج التعليم فوق العالي – الماجستير والدكتوراة – في مجال حماية البيئة.

وقدم أحمد فتحى عضو التنسيقية، توصية بأن يتم طرح تبني منتدى شباب العالم مبادرة ” لاجئ المناخ”، والتي تسلط الضوء علي ملف الهجرة المناخية نتيجة التغيرات المناخية في الكثير من البلدان والتي تدعو قادة العالم إلى إتخاذ قرار الأن في ملف التكيف المناخي وتنفيذ تعهداتهم الدولية لمواجهة هذا التهديد في أقرب فرصة إلى ان يكون هذا أحد الرسائل القوية لقمة المناخ ٢٧ في شرم الشيخ.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.