وفد من التنسيقية يشارك بمائدة حوار مستديرة في السفارة اليمنية بالقاهرة

241

شارك وفد من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في مائدة حوار مستديرة بالسفارة اليمنية بالقاهرة، بدعوى من السفير اليمني، الدكتور محمد علي مارم، وبحضور مجلس رجال الأعمال اليمنيين، لبحث أوجه الاستثمار الملائمة لحجم وطبيعة رؤوس الأموال اليمنية للاستثمار داخل جمهورية مصر العربية.

وجه السفير اليمني محمد علي مارم، التحية للقيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ولجموع الشعب المصري، على رحابة الاستقبال ومعايشة اليمنيين على الأراضي المصرية، قائلا “لم نشعر يوما أننا ضيوف في مصر بل نشعر أننا بين أهلنا”.

ورحب السفير اليمني، بوفد التنسيقية وأبدى إعجابه بتجربة التنسيقية وتأهيلها وتمكينها للشباب، وأنه متابع لها وأصبح مطلع عليها أكثر منذ التعرف على قدرات أعضائها عن قرب.

تطرق الحوار لمناقشة العديد من أوجه الاستثمار والمقترحات لتحفيز ضخ رؤوس الاستثمار اليمنية المتواجدة خارج اليمن في ظل التحديات الحالية التي يواجها اليمن للاستثمار داخل مصر من الجانب الاستثماري، والتطلع الي مزيد من الاستثمارات داخل مصر خاصة بعد الاتفاق على استثمارات عدة في محافظة السويس، والتي تمت الأسبوع الماضي تأكيدا على جدية المستثمريين اليمنيين.

من جانبه، وجه طارق الخولي، عضو مجلس النواب عن التنسيقية، الشكر للسفير والجانب اليمني على حفاوة الاستقبال، وأكد على الدعم الكامل من القيادة السياسية والدولة المصرية للأخوة اليمنيين في مصر، متمنيين أن تعبر اليمن من أزمتها قريبا على خير، مضيفا أن التنسيقية لن تدخر جهد في دعم العلاقات بين الجانبين.

أضافت غادة علي، عضو مجلس النواب عن التنسيقية، “أننا كنواب للتنسيقية نأخد اجتماعاتنا وحواراتنا المجتمعية والدبلوماسية معكم ومع كل الأطراف محمل الجد ونضعها طي التنفيذ، بعد الدراسة المتعمقة وبناء عليه نتطلع دائما لمثل هذه الحوارات والمقترحات الاستثمارية للدفع نحو مزيد من التعاون سواء كان مع السفير اليمني أو مع مجلس الأعمال اليمني”.

وأكد محمد فريد، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، على أن التنسيقية لديها كتلة برلمانية قوية ولكي نتحرك خطوة للأمام علينا استثمارها، وأنه كخبير في مجال الأعمال بالإضافة لكونه نائب يعي كافة التحديات التي تقابلهم وهناك الكثير الذي يمكن طرحه للنقاش.

فيما أكد محمد سيف، عضو التنسيقية، على ضرورة استكمال الوفد للنقاش الاقتصادي القائم على لقاءات متعددة حتى نحقق أفضل استفادة لكافة الأطراف.

وذكر أحمد قناوي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، أن التاريخ المصري اليمني يقتضي التطلع لمستقبل اقتصادي أفضل في عصر الجمهورية الجديدة.

من جانبها، تناولت ريم القاضي، عضو التنسيقية، عرض أوجه وسبل الاستفادة من الهيئة العامة للاستثمار والخريطة الاستثمارية.

حضر من التنسيقية من أعضاء مجلس النواب غادة علي، وطارق الخولي، ومن أعضاء مجلس الشيوخ محمد فريد، وأحمد قناوي، ومن أعضاء التنسيقية محمد سيف، وريم القاضي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.