إيمان عامر تكتب | العصر الذهبي للمرآة المصرية

0 229

لطالما لعبت المرآة المصرية دوراً كبيرة في الحياة السياسية والإجتماعيةوالإقتصادية على مدار تاريخ مصر الإ إنها تعرضت في حقب كثيرةللتهميش؛ إلى أن جاءت القيادة السياسية يمثلها الرئيس عبد الفتاح السيسي وأعاد للمرآة المصرية وضعها ومكانتها التي تستحقها والتي تضألت على مدار سنوات عدة؛فقد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي فيكل كلماته الوطنية على دور المرأه مؤكدا إنها الكتلة الصلبة لهذا البلد لذاوضعت القيادة السياسية في الفترة الأخيرة ثقتها في إمكانيات وقدراتالمرآه المصرية وكللت هذه الثقة بتوليها للعديد من المناصب القياديةأخرها منصة القضاء العريقة والتي لطالما كانت حكراً على الرجال.
كان إنحياز الرئيس عبد الفتاح السيسي للمرآة المصرية واضحاً حيث أكد في كلمته خلال حفل تكريم المرآة المصرية والأم المثالية إن (المرأةالمصرية العظيمة، صانعة مجد الوطن، والأساس المتين لبنائه ونهضته، وهى منبع الأمل، فى المحن والشدائد، وعزة الوطن ومصدر قوته، وقدمالرئيس، التحية والتقدير إلى المرأة المصرية العظيمة قائلا (كل عام وأنتن عزة الوطن، ومصدر قوته).
“عظيمات مصر” كان أبلغ تعبير أطلقه الرئيس السيسي على نساء مصر تقديراً لهم على ما قدموه لمصر من دعم مادي ومعنوي؛ كما يحرصدائما على تقديم بعض المفاتيح لتعامل الرجل المصري مع المرآة أهمها وضع يده خلف ظهره عند الحديث معها وذلك إحتراماً وتقديرا لها؛كما أستنكر سيادته بعض الأعمال الفنية المهينة للمرآة تحت مسمى الإبداع؛ داعياً للإرتقاء بالذوق العام وغرس القيم الحميدة والعادات الطيبة بين أفراد المجتمع.
تعيش المرآة المصرية أزهى عصورها الذهبية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي القيادة السياسية منذ سبع سنوات فكانت أشبه بموسمالحصاد بعد سنوات عجاف فجاء فى دستور 2014 الذى اشتمل على أكثر من 20 مادة دستورية لضمان حقوق المرأة فى شتى مجالاتالحياة، حيث تعد مصر هى الدولة الأولى فى العالم التى أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكينِ المرأة المصرية 2030 بما يتوافق مع أهدافالتنمية المستدامة، وتشمل التمكين السياسى والاقتصادي، والاجتماعي، والحماية، والتشريعات والثقافة.
كان الدعم للمرآة دون حدود أو سقف حيث تم تعديل كثير من القوانين والتشريعات لصالح المرآة منها الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الختان،والاستراتيجية الوطنية لمناهضة الزواج المبكر، واستكمالا لنهج إنصاف المرأة المصرية، قرر الرئيس زيادة نسبة تمثيل المرأة فى مجلسالنواب إلى ١٦٢ نائبة ليكون بالفعل العصر الذهبي للمرآة المصرية؛ وهو مايزيد من طموحها وشغفها لمزيد من العطاء وإثبات الذات لخدمةالوطن ورفعته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.