التنسيقية تواصل جلسات الحوار الوطني وتلتقي قيادات وأعضاء باتحاد العمال والنقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك

228

عقدت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لقاء وجلسة نقاشية مع قيادات وأعضاء النقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك، وذلك في مقر اتحاد عمال مصر، وكان في استقبالهم عادل عبد الفضيل رئيس النقابة، بحضور علي عبد الوهاب رئيس النقابة العامة للعاملين بالنيابات والمحاكم، وعدد من أعضاء مجلس الاتحاد العام لعمال مصر .

وأعرب النائب أكمل نجاتى، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، عن سعادة التنسيقية بالحضور لمقر اتحاد عمال مصر، ولقاء عدد من الفاعلين في النقابات العمالية، مشيرا إلى أن رسالة الحوار الوطني تتطلب لغة جديدة، وتستهدف رفع التوصيات لمجلس أمناء الحوار الوطني.

من جانبها، أكدت النائبة هيام فاروق، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، رغبتها في الاستماع لكافة الآراء من جانب الحضور في اللقاء، مشيرة إلى أن ذلك جوهر الحوار الوطني وفلسفته، وأشارت إلى حرص تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين على الاستماع لكافة وجهات النظر والمقترحات .

في السياق نفسه، أبدى النائب محمود تركي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، سعادته لوجوده في اتحاد عمال مصر، مشيرا إلى أن اللقاء يأتي في إطار دور تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، لتعزيز دور الحوار الوطني على كافة المستويات، وحتي يتم رفع التوصيات المقدمة من الحضور لمجلس أمناء الحوار الوطني.

وتحدث النائب محمد طارق عضو مجلس النواب عن التنسيقية، عن فلسفة الحوار الوطني، موضحا أنه يستهدف العمل على الأرض والتواصل مع المواطنين بمختلف توجهاتهم، مضيفا “هذا هو المفهوم الحقيقي للحوار الوطني، والذى يعتمد على الاستماع لآراء كافة المواطنين”.

حضر اللقاء من أعضاء التنسيقية النواب أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ، والنائب محمد طارق عضو مجلس النواب، والنائبة هيام فاروق، والنائب محمود تركي، عضوي مجلس الشيوخ.

الجدير بالذكر أن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق سلسلة كبيرة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكافة محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كافة الاتجاهات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.