ريم سلطان تكتب | التنسيقية.. مركز صناعة الكوادر

0 354

تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين هي تجربة سياسية فريدة غيرت نهج الحياة السياسية في مصر. منذ تأسيس الكيان في يونيو عام 2018، كنت أتابع بشغف، كشابة مهتمة بالعمل السياسي والعمل العام، هؤلاء الشباب الذين قرروا أن يخوضوا الحياة السياسية بشكل جديد ومختلف، حاملين علي عاتقهم طموحات وأحلام هذا الوطن، مُجردين من كل المصالح الشخصية رافعين شعار “سياسة بمفهوم جديد” بما يتسق وإرادة القيادة السياسية في إشراك الشباب بشكل جديد وفعال لإثراء الحياة السياسية في مصر، وكان الإيمان الحقيقي من القيادة السياسية بقدرات هؤلاء الشباب اللامحدود هو مصدر الإلهام والقوة لهم في مواصلة مسيرتهم نحو تحقيق المفهوم الجديد، وقد حقق هؤلاء الشباب نجاحًا غير مسبوق في خلق “براند” سياسي خاص بهذا الكيان الذي أعطاه طابعًا خاصًا به يميزه عن باقي الكيانات السياسية الأخرى.

لم يكن حُلمًا بعيدًا على أي شاب لديه شغف العمل السياسي والعام أن يكون له مكان ودور داخل هذا الكيان؛ فهو بيئة خصبة جدًا لممارسة السياسة الشريفة لكل الشباب الذين أخلصوا نيتهم في خدمة هذا الوطن، ليعبروا عن آرائهم رغم اختلاف أيديولوجياتهم وأفكارهم ورؤاهم، وهذا هو سر تميزهم.
قد حلمت وتحقق الحلم لأصبح جزءًا من كيان عظيم، والذي منذ أن وطأت قدماي فيه منذ قرابة عام، وأنا يوم بعد يوم يزيد انبهاري ويعلو سقف آمالي وطموحاتي، فما وجدته من هؤلاء الشباب أكثر بكثير من مجرد سياسيين “مُحترفين” وأصحاب رؤي وأفكار، بل وجدت أيضًا الروابط الإنسانية والأخلاقية التي تربطهم كعائلة واحدة وشركاء في النجاح.
التنسيقية مركز لصناعة الكوادر الشبابية، وهذا تفرد آخر وليس أخير من تفردات هذا الكيان بقيادة مدربين من أبناءه لبناء وتأهيل كوادر شبابية مؤهلة لممارسة الحياة السياسية بشكل إيجابي دون الحجر علي آرائهم السياسية باختلافاتها… يومًا بعد يوم يكبر هذا الكيان ويحمل معه أحلام أكبر لوطن عظيم.

* ريم سلطان، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.