عمرو حسن يكتب | عودة إلى دراما الوعي

0 185

بدأت قناة ON -إحدى قنوات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في عرض مسلسل جديد بعنوان «نقل عام»، يسلط المسلسل الضوء على قضية الزيادة السكانية، التي تعتبر مشكلة الحاضر والمستقبل والمشكلة الأم في مصر وذلك من منطلق أهمية الدراما في التعرض للقضايا الملحة المجتمعية.

المسلسل من إخراج عادل أديب وبطولة محمود حميدة وسميحة أيوب وسوسن بدر وأحمد بدير وآخرون، وتدور الأحداث حول سائق الأتوبيس أحمد الذي تعاني أسرته من عددها الكبير، ويتورط أبناؤه في العديد من المشاكل من عمل فيديوهات على تطبيقات مشبوهة، أو تخطيط للهجرة غير الشرعية، مع تضارب أحلام الأولاد، وتعرضهم لمواقف صعبة ويسعى هو دومًا وراء حل تلك المشاكل وقد يتورط في أعمال منافية للقانون.

يأتي هذا العمل الدرامي بعد طول غياب للأعمال الدرامية التي تتناول الزيادة السكانية حيث ان الدراما الفنية هي أحد أهم الوسائل التي تعمل على تشكيل الوعي لدى الجمهور المتلقي على اختلاف مستواه الفكري والتعليمي، وقد تم إنتاج عدد من أنجح وأبرز الأعمال الدرامية التي ناقشت أزمة الزيادة السكانية في ستينات وسبعينات القرن الماضي ولعل أبرزها فيلم أفواه وأرانب والذي تم إنتاجه عام ١٩٧٦م في عهد الرئيس أنور السادات، وكان عدد السكان وقتها قد وصل إلى 36.6 مليون نسمة والآن وبعدد مرور ٤٦ عامًا على إنتاج هذا الفيلم تجاوز عدد السكان ١٠٢ مليون نسمة أي بزيادة ٦٦ مليون نسمة والشيء المثير للدهشة أن كتاب السيناريو في مصر انتبهوا إلى هذه المشكلة في الستينات والسبعينات وتم كتابة عدد من الأعمال الناجحة، فبخلاف فيلم أفواه وأرانب كان هناك فيلم أم العروسة ١٩٦٣م، من أجل حفنة أولاد 1969م، ومسلسل عادات وتقاليد ١٩٧٢م، الحفيد ١٩٧٤م، عالم عيال عيال ١٩٧٦م، مسلسل ومازال النيل يجري الذي تم إنتاجه في أوائل التسعينات.

قد تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي في مناسبات عدة عن ضرورة دعم الأعمال الدرامية التي تتناول قضية الوعي وتجديد الخطاب الديني، وأشار بكلمات واضحة وصريحة بضرورة تغيير الوعي لصالح قضايا التنمية… والتوجيه نحو ضرورة الحد من الزيادة السكانية. وقال إن “القضية الأهم هي الوعي ومنها الوعي بالدين والوعي بخطورة الزيادة السكانية وقال: “طول ما فيه نمو سكاني بالطريقة دي لن تشعروا بتحسن في أحوالنا”.

عمومًا فالسينما والدراما المصرية حتى الآن لم تنجح في تحقيق ما كانت تأمله الدولة منها في المساعدة في الحد من الزيادة السكانية وذلك نتيجة تراجع الأعمال الدرامية والسينمائية التي تتناول القضية السكانية.

لكن بطرح هذا العمل الجديد “نقل عام” نتمنى أن تكون البداية لطرح العديد من الأعمال الدرامية والتي تتواكب مع إطلاق مشروع تنمية الأسرة المصرية الجديد لأن الأعمال الفنية تعتبر عاملاً مساعدًا مع الحملات والمجهودات الصحية وبالأخص الدراما التليفزيونية التي تعتبر هي الأنسب لطرح القضايا المجتمعية لأن التليفزيون يصل إلى كل الأماكن والى جميع المستويات، كذلك الاستعانة بفنانين محبوبين لزيادة الأثر على الملتقي، فالدراما عندما تكون ذات معنى ورسالة تستطيع وببساطة التسلل إلى الوجدان وتغيير المفاهيم، وقد شاهدنا من الدراما الحديثة التي أجمع عليها كل أفراد الشعب مسلسل “الاختيار”، وفيلم “الممر” واللذان استطاعا بسهولة ويسر أن يرفعوا وعي الشباب حول بطولة الجيش المصري والشرطة المصرية واستطاعوا تصوير مشاهد بطولات الجيش والشرطة المصرية في مواجهة التكفيريين والإرهابيين، والأهم من ذلك أنه قام بمبارزة فكرية مهمة خلال العرض دون مبالغات، أو حتى تشويه متعمد لهؤلاء التكفيريين كما التزم بالاحترافية الشديدة في المعالجة، وعرضْ الأفكار المشوهة لتلك الفئة، وعرضْ بطولات الجنود والضباط المصريين، وكيفية تعاملاتهم الإنسانية والقتالية في مواجهة تلك الفئة، فنجح في إيصال الرسالة بسهولة ويسر فبات أغلب الشباب الصغير يتخيل نفسه في نفس مكان الأبطال الذي تناولتهم هذه الأعمال الفنية.

لذا فهذه دعوة تهدف إلى تفعيل دور الإعلام السكاني في إطار من التطوير والحداثة بما يتلاءم مع ظروف المجتمع… وأتمنى أن يجد هذا العمل الجيد صدى جيد لدى المتلقي وأتوجه باقتراح بضرورة قياس أثر هذا العمل الجديد من حيث نسبة المشاهدة ومن حيث مدى تأثيره على المشاهد ومدى قدرته على تغيير الفكر لدى المواطن المصري وادعو قناة ON أن تقوم بقياس نسبة المشاهدة سواء وقت عرض المسلسل أو على موقع “يوتيوب”، وكذلك على الصفحة الرسمية للقناة وعبر موقع التواصل الاجتماعي “Facebook”، لتحديد مدى تفاعل المشاهد المصري مع هذا العمل الذى جاء بعد عطش طويل وغياب للدراما التي تناقش هذه القضية الهامة.

أقترح أيضًا أن يقوم مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء بعمل استبيان عن مدى تأثر المشاهد بهذا العمل الدرامي وهل ساعد على تغيير مفهوم الأسرة الكبيرة ليكون ذلك دليل استرشادي في المرحلة القادمة لإنتاج المزيد من الأعمال الدرامية والسينمائية التي تتناول القضية السكانية في مصر.

أ.د/ عمرو حسن
أستاذ مساعد النساء والتوليد بجامعة القاهرة
مقرر المجلس القومي للسكان السابق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.