في ثالث جولات التنسيقية بـ”أسوان” .. النائب رامي جلال يلتقي قيادات غرفة وكالات السفر والسياحة وجمعيتي المستثمرين ورجال الأعمال

149

عقد النائب رامي جلال، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أمس السبت، جلسة نقاشية موسعة مع قيادات وممثلي غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة وجمعيتي المستثمرين ورجال الأعمال، وممثلين عن الصناعات التعدينية والمحاجر، ومشروعات الطاقة الشمسية بأسوان، بمقر الغرفة.
وتعد هذه الجلسة النقاشية، هي ثالث الجلسات التمهيدية للحوار الوطني بمحافظة أسوان، وتأتي في إطار جهود تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للتعريف بفلسفة هذا الحوار وأهميته من حيث المحتوى والتوقيت.
وقدم “جلال”، تعريفًا مفصلًا بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين للحضور والذين بادروا بتقديم الشكر للتنسيقية على تواجدها معهم في أقصى جنوب الوادي للاستماع إليهم وهو ما ثمنوه واعتبروه تماشيًا مع فكرة الجمهورية الجديدة.
وقال “جلال”، إن ملف السياحة من الملفات التي تمس الأمن القومي المصري، كما أنها تتميز بتنوع الأنماط السياحية المتاحة بها، وكذلك كون هذه المنطقة هي بوابة مصر الجنوبية نحو القارة السمراء كلها.

وأضاف نائب التنسيقية أن الثراء الثقافي التي تتمتع به أسوان لا مثيل له في العالم، مؤكدا أن المدينة تستحق أن تتمركز بشكل أقوى على خريطة السياحة العالمية، وأن تتحول إلى نقطة التقاء لكل الرحلات القادمة من كل أنحاء القارة الأفريقية.
وخلال اللقاء، تعرف النائب رامي جلال، على أبرز التحديات التي تجابه صناعة السياحة في أسوان، وكذلك المشكلات التي تواجه المستثمرين ورجال الأعمال.
كما استمع إلى آراء وتصورات الحضور عن حل تلك الملفات.
يُذكر أن جولة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بمحافظة أسوان كانت قد بدأت بزيارة أهالي منطقة النوبة، بقرية غرب سهيل، ثم بلقاء قيادات ممثلي قبيلتي العبابدة والبشارية بمقر جمعيتهم.
وكانت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين قد أعلنت عن إطلاق نوابها سلسلة من الجلسات النقاشية مع المواطنين لمعرفة آرائهم وتصوراتهم حول القضايا التي سيتم طرحها خلال جلسات الحوار الوطني بكل محافظات الجمهورية بالإضافة إلى عقد عدة صالونات لمناقشة تلك القضايا مع المتخصصين من كل المجالات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.