«محلية الشيوخ» توافق على اقتراحين برغبة للنائب أحمد قناوي لاستحداث حي ثالث المحلة وفصل «بشبيش» عن المحلة الكبرى

133

وافقت لجنة الإسكان والإدارة المحلية والنقل بمجلس الشيوخ على اقتراحين برغبة تقدم بهما النائب أحمد قناوي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

طالب النائب أحمد قناوي في الاقتراحين الموجهين لوزير التنمية المحلية استحداث حى ثالث المحلة الكبرى، موضحا أن مدينة المحلة الكبرى مدينة مليونية يتخطى عدد سكانها حاجز المليون ونصف نسمة، كما أنها تضم مصانع وأسواق تجارية ومستشفيات تخصصية ومعاهد وكليات تكنولوجية، تجعلها دائما قبلة لاَلاف الزائرين من مختلف المدن المجاورة بشكل شبه يومي.

واستيعابا لتلك الكثافة السكانية ولكثافة الأعمال بهذه المدينة، تم استحداث وإتشاء قسم ثالث المحلة الكبرى، ومجمع محاكم ثالث المحلة الكبرى، ومكتب الشهر العقاري لحى ثالث المحلة الكبرى، وسجل مدني ثالث المحلة الكبرى، لذا وجب التوجيه باستحداث وإنشاء ديوان لحى ثالث المحلة الكبرى، تماشيا مع نفس التوجه وتسهيلا على المواطنين، وتلبية للضغط المتزايد على مرافق الدولة في دواوين أحياء المدينة.

وفي الاقتراح الثاني طالب النائب أحمد قناوي تفعيل قرار فصل مركز “بشبيش” عن مركز ومدينة المحلة الكبرى.

وأوضح قناوي أن قرار فصل بشبيش عن المحلة الكبرى، سيفيد قرية بشبيش كثيرا، حيث سيتم توجيه ميزانية منفصلة لها، وللقرى التابعة، وسينتج عنه اهتمام بمرافقها وبالطرق المؤدية لها، كما سيكفل تواجد مركز شرطة بها، وهو ما سيؤتى أثره في تحسين الخدمات الأمنية المقدمة للمدينة الوليدة، كما أن التقسيم مفيد جدا للمحلة، التى تعانى هى الأخرى من ضعف ميزانياتها، ومن عدم توافر الموارد البشرية الكافية للقيام بمهام الأمن والمرور وخدمات المحليات، وهو ما سيتحسن بمجرد فصل القرية الأكبر وتوابعها عنها وعن ميزانيتها بعد تحسن الخدمات في مدينة بشبيش الوليدة ستكون جسرا للتواصل بين مدن الدقهلية وكفر الشيخ من ناحية ومدن الغربية، وهو ما سيؤدى لنمو حركة التجارة الداخلية، وتحسين خدمات النقل والتعليم والصحة والتقاضى والخدمات الأمنية وغيرها.

وقد أوصت اللجنة وزارة التنمية المحلية بتنفيذ الاقتراحين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.